السجن النافذ لإسباني بتهمة اغتصاب أطفال في وضعية صعبة

Friday 8 November 2019
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO

حكمت غرفة الجنايات الأولى بمحكمة الاستئناف بطنجة، يوم أمس الخميس، بثمان سنوات سجنا نافذة في حق شخص من جنسية إسبانية، بعدما ثبت تورطه في جرائم هتك عرض ثلاثة أطفال في وضعية صعبة كانوا يقيمون في مؤسسة خيرية بالمدينة.

وأدانت المحكمة الإسباني فيليكس راموس البالغ من العمر 39 سنة، بتهم تتعلق باستدراج أطفال قاصرين والتغرير بهم وهتك عرضهم، مستغلا نشاطه في مؤسسة خيرية كانت تنشط في مدينة طنجة.
وتعود تفاصيل القضية، الى يونيو الماضي، حين أعلنت منظمة “ما تقيش ولدي”، أنها توصلت بطلب مؤازرة من أحد الضحايا كشف فيه أنه تعرض لاعتداءات جنسية من طرف إسباني عندما كان عمره 14 سنة، بعدما التقى به في أحد الجمعيات بمدينة طنجة.

وأضاف الضحية في طلبه للجمعية، بأن الإسباني المعني كان يقدم نفسه على أنه مالك لإحدى القنوات التلفزية في مدينة مربييا بإسبانيا، وطلب منه مرافقته والاشتغال معه كمصور، ونظرا لظروف الضحية قبل العمل معه، وصار يرافقه في أنشطته في طنجة.

وأشار الضحية أنه في أحد الأيام رافق فيليكس راموس إلى غرفته بأحد الفنادق المصنفة بطنجة، فقام الأخير باغتصابه بشكل فضيع، وهي العملية التي تكررت خلال الزيارات المتكررة للشخص المذكور إلى مدينة طنجة، والتي دامت أزيد من ثلاث سنوات.

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب