القمة العالمية للتسامح تستعين بالفن لعرض قيم التعايش

الأحد 10 نونبر 2019
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

الصورة في خدمة قيم التسامح والتعايش، هي رسالة المعرض الفني الذي تحتضنه فعاليات الدورة الثانية  للقمة العالمية للتسامح يومي 13 و 14 نوفمبر الجاري، تحت رعاية  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

يحتوي المعرض الذي ينظم بتعاون مع قناة ناشيونال جيوغرافيك أبو ظبي، و The One Million Tree  من أستراليا، وشركة Royal 193 Silk Road Collection للثقافة والفنون من الصين، و دار الفتوى من المجلس الأعلى الإسلامي الأسترالي، على لوحات وقطع فنية وصور فوتوغرافية تجسد مختلف المدارس الفنية، التي تحتفي بالمشترك الإنساني، وتشجع على قيم التسامح والتعايش السلمي ونشرثقافة السلام.

وتحمل اللوحات توقيع عدد من الفنانين الذين تطوعوا لتقيدم أعمالهم، خدمة لقضايا إنسانية، إلى جانب شرحات عن طبيعة العمل الفني، ومدة انجازه، والخامات التي تم اعتمادها لتشكيله، مع تقريب الزوار من فكرة كل عمل فني باللغتين العربية والإنجليزية.

يذكرأن القمة التي تقام تحت شعار"التسامح في ظل الثقافات المتعددة: تحقيق المنافع الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية وصولاً إلى عالم متسامح"، تحظى بمشاركة نخبة من المفكرين والباحثين، وخبراء السلام والأكاديميين والمتخصصين والمؤثرين الاجتماعيين وممثلي السلك الدبلوماسي الدولي، والجمعيات والجهات الدولية والمحلية وممثلي القطاعين العام والخاص ورجال الدين وطلبة الجامعات.

وتهدف القمة بصورة أساسية إلى احترام التنوع الديني والفكري وحماية حقوق الإنسان، وتعزيز الحوار والتفاهم والتعايش السلمي في مجتمع متعدد الثقافات، كما تسعى لإنشاء منصات للمناقشة المفتوحة وطرح الأفكار لمد جسور التفاهم، وايجاد حلول للتحديات وتبادل الافكار والرؤى كعملية حاسمة لبناء استراتيجية نشر التسامح والسلام حول العالم.

تعليقات الزوّار (0)