منتدى حقوقي يجدد مطالبته بتسوية وضعية اللاجىء ولد سيدي

ادريس لشكر أثناء زيارته لسلمى ولد سيدي مولود المبعد من طرف البوليساريو (أرشيف)
Sunday 10 November 2019
أحداث أنفو
0 تعليق
 AHDATH.INFO
طالب المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان إيجاد حل  سريع لجمع عائلة  مصطفى ولد سلمة سيدي مولود  بعد فراق دام أزيد من 9 سنوات والحصول على جواز سفر وحقه في التنقل والرأي والتعبير.
و أشار التقرير الى استمرار محنة المبعد الصحراوي منذ سنة 2010 و تعريضه للاعتقال والتعذيب لمدة 71 يوما  بتندوف ثم نفيه قسرا الى نواكشوط بموريتانيا  وحرمانه من جواز السفر  ومنعه من النشاط السياسي   الذي هو تجسيد لحقه في الرأي والتعبير والاختيار وعدم السماح لزوجته وأبنائه الست بالإقامة الدائمة رفقته في انتهاك لجميع المواثيق الكونية لحقوق الإنسان" .

واعتبر التقرير أنه "من موقع الانحياز لقضايا حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها وتبني منظومة حقوق الإنسان كاملة تنهل من مختلف العهود الدولية لحقوق الإنسان والبروتوكولات الملحقة بها  وانسجاما والتزامات الجزائر بموجب القانون الدولي و باعتبارها بلد الاستقبال، تعتبر مسؤولة حسب مقتضيات القانون الدولي على حماية الصحراويين المتواجدين فوق ترابها من كل انتهاكات قد تطالهم ومسؤولية  المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الموكول إليها رعاية أحوالهم الذي يلزم الدول والمفوضية بحماية الأشخاص من الانتهاكات على كامل المجال الترابي الخاضع لولايتها".

تعليقات الزوّار (0)