"لحسن أولحاج" في حوار مع "أحداث أنفو" .. كانت لدي ذاكرة ضعيفة  !!

الأربعاء 13 نونبر 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO - تصوير عبد اللطيف القراشي

خجول بعيون متقدة وكلمات موزونة تعكس تركيزا غير عادي، هكذا كان "لحسن أولحاج" حين حل ضيفا على موقع أحداث أنفو ليتقاسم معنا تفاصيل رحلة "عقل خارق"  تشكل داخل قرية متواضعة ليشق طريقه نحو العالمية.

 

 

"شرفتي المغرب" لعلها أكثر كلمة ترددت على مسامعه منذ انتشار صوره وسط دمى روسيا "ماتريوشكا" التي لم تستعصي طويلا أمام دقة ملاحظته وقوة ذاكرته، إلى أن حسم النزال لصالحه وهو يستخرج بيضة من لوحة ضمنها فلسفته حول الحياة ..  لم يتغير الإيقاع داخل موقع " أحداث أنفو"، حين  تقدمت نحوه شابات القسم التقني اللواتي افتخرن بانتمائه الأمازيغي والمغربي، و عبرن عن إعجابهن بما حققه حاملات معهن باقة ورد للبطل الذي لم يتجاوز عمره 26 ربيعا.

 

ومن ذاكرة ضعيفة إلى بطل خارق في حفظ تفاصيل الأشياء حد الإبهار.  هكذا يقف الشاب المغربي "لحسن أولحاج" على طرفي نقيض وهو ينتشي بلقب "العقل الخارق " لسنة 2019 بروسيا، ليكون العربي والإفريقي الوحيد، الذي تمكن من الوصول إلى هذا اللقب وانتزاعه وسط ذهول لجنة التحكيم والمتابعين.

 

 

قد يعتقد البعض أن ذاكرة لحسن كانت طيعة بين يديه منذ الولادة، إلا أن الشاب  القادم من قرية متواضعة وفق توصيفه ، كان يضع نفسه لحدود نيله شهادة الباكالوريا في خانة "الشخص العادي"، الذي يحفظ الأشياء عن ظهر قلب ثم ينساها بعد الامتحانات، لكن الأمور تغيرت حين قرر هذا الشاب ترويض ذاكرته التي أصبحت طيعة بين يديه حد التهام كل التفاصيل العابرة أمامه.

من الكتب والمواقع والأبطال الخارقين، تمكن لحسن من خلق موهبته التي صقلها بالتداريب، "عندما يكون أمامك هدف، من المؤكد أنك ستقضي الساعات والساعات للوصول إليه ... وأنا أنصح الكل بخلق الهدف والعمل عليه بمثابرة واستمرارية .. وأنا خير دليل من ذاكرة متواضعة إلى بطل خارق" يقول الشاب الحاذق بتركيز لا يشوبه تشويش، والذي أثبت جدارته في اختبار عفوي اقترحناه عليه في الموقع، وفاز به و كأنه جولة تسخينية لم تتطلب منه سوى ثواني !!

عن هدفه المستقبلي، ونصائح للشباب، وتحدياته، وتفاصيل المسابقة الروسية التي أذهلت الجميع، سيتحدث لحسن في حوار مصور ينشر على موقع "أحداث أنفو".

تعليقات الزوّار (0)