ديمقراطية غريبة...أخبار اليوم لمنيب: لايحق لك أن تخالفينا الرأي !

السبت 23 نونبر 2019
ahd_mokhtar
0 تعليق

AHDATH.INFO
لم يتقبل الزملاء في جريدة "أخبار اليوم المغربية" أن يكون لزعيمة الاشتراكي الموحد رأي آخر في قضية مدير نشرهم المعتقل على خلفية تهم تتعلق بالاغتصاب والاتجار بالبشر وانتقدت الجريدة في عددها الصادر السبت 23 نونبر نبيلة منيب وعابت عليها تعاطفها مع ضحايا بوعشرين فقط لأن زعيمة الاشتراكي الموحد رفضت الانجرار وراء الصراخ العاطفي الذي قادته هاته الجريدة تجاه مديرها ووراء حملة التشهير التي استهدفت الضحايا المشتكيات
جريدة "أخبار اليوم المغربية" التي تقول إنها تدافع عن الحرية والاختلاف والديمقراطية وتعدد الآراء، بل والتي تدعي أن مديرها لم يقترف أي شيء من المنسوب إليه وأنه - المسكين - متابع بسبب انتقاداته للسلطة لاتستطيع تقبل سماع رأي واحد مخالف لما تريد إيهام الرأي العام به مع أن الحقيقة في ملف الكنبة هذا هي ساطعة ويكفي سؤال النقيب بوعشرين عليها مثلما يكفي مساءلة كل من استطاع أن يشاهد الفيديوهات المعلومة، وقرر انتصارا لضميره أن يناصر الجهة الأضعف في الملف لا الجهة التي تملك جريدة وحزبا سياسيا ومناصرين عديدين يريدون تغيير الحقيقة كلها لوجه الزمالة والداقة ولوجه التغطية على عديد الأشياء
ديمقراطية غريبة أو مثلما يقول المغاربة في دارجتهم "ديمقراطية فشكااااااال آسميتك وصافي"

تعليقات الزوّار (0)