افتتاح فعاليات الدورة التاسعة لسماع مراكش

افتتحت، مساء أمس الخميس بمتحف محمد السادس لحضارة الماء بمراكش، الدورة التاسعة لسماع مراكش بحضور جمهور غفير ضمنه شخصيات من آفاق مختلفة يجمعها حب مجالس السماع.

الجمعة 29 نونبر 2019
ومع
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

افتتحت، مساء أمس الخميس بمتحف محمد السادس لحضارة الماء بمراكش، الدورة التاسعة لسماع مراكش بحضور جمهور غفير ضمنه شخصيات من آفاق مختلفة يجمعها حب مجالس السماع.

ويطمح هذا المهرجان، الذي تنظمه جمعية "منية مراكش" تحت شعار "السماع به تظهر حرية الشخص وإنسانية الإنسان"، إلى الحفاظ على السماع الصوفي الذي هو تراث فني عالمي ثقافي وروحي يبرز للجمهور معاني التفكير في الكرامة الإنسانية.

كما يهدف إلى إعطاء قيمة للهوية والتقاليد الثقافية والروحية بالمغرب والكشف عن الحكمة وعن تعاليم كبار شيوخ الصوفية عبر التاريخ.

وعلى غرار الدورات السابقة، ستجري فعاليات هذه الدورة لسماع مراكش إضافة إلى متحف محمد السادس لحضارة الماء، بكل من قبة المنارة وأضرحة السادة السبعة رجال وقصر سليمان.

وقال مدير "سماع مراكش"، جعفر الكنسوسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الحدث يروم أن يكون حدثا جامعا لأذواق متنوعة عبر لقاءات ومذاكرات صوفية وروحية وللموسيقى التي تثمل أحد التعبيرات الرئيسية للتراث الصوفي الأصيل.

وأضاف، في هذا السياق، أن المغرب يزخر بتراث ضخم في هذا المجال يعود لحوالي ألف عام.

وأوضح أن هذا المهرجان سيعرف مشاركة وجوه بارزة من وجوه الموسيقى الأندلسية والغرناطية على غرار حاج محمد باجدوب والحاج احمد بيرو وأحمد شيكي، مشيرا إلى أن هذا الحدث سيتميز أيضا بندوة علمية بعنوان "تثمين تراث مدينة مراكش العريقة هل من رؤية؟". وتميز حفل الافتتاح بمجلس سماع أحيته فرقة "روح الطرف" المراكشية برآسة الأستاذ مولاي هشام التلمودي وبمشاركة الفنان محمد الزيات، تلتها حصة سماع أخرى أحيتها مجموعة الزاوية الشرقاوية بأبي الجعد للمديح برئاسة الأستاذ محمد الغرفي. ويتضمن برنامج سماع مراكش تنظيم مجالس سماع وإنشاد وندوة فكرية حول تثمين تراث تراث مدينة مراكش العتيقة يؤطرها خبراء مغاربة وأجانب، إضافة إلى تنظيم حفلي تكريم لكل من الأستاذ أحمد بيرو وأحمد الشيكي.

تعليقات الزوّار (0)