تخليد اسما أمينة رشيد وعبدالله شقرون في مهرجان مراكش

السبت 30 نونبر 2019
نور الدين الزروري /تصوير العدلاني
0 تعليق

Ahdath.info
كانت التفانة إنسانية نبيلة من طرف منظمي المهرجان الدولي للفيلم في مراكش’ لما فكروا في تخليد اسم الهرمين الراحلين أمينة رشيد وزوجها عبدالله شقرون, عن طريق ترك مقعدهما اللذين اعتادا الجلوس عليهما أثناء حضورها الدائم في كل دورات المهرجان فارغين مع حملهما لإسمهما.

احتفال رمزي باسمين كبيرين, شكلا معا ثنائيا استثنائيا في الفن, كما في الحياة, حرصا على أن يسجلا حضورهها المستمر والأنيق في هذا الموعد السينمائي, وتكريمها بهذا الشكل الغير المعهود, لا يعود فقط إلى علاقتهما بالمرجان فقط, بل لقيمتهما وإسهاماتهما النوعية في تاريخ الفن المغربي الحديث.

فالراحلة أمين رشيد ولجت عالم التمثيل في زمن لم يكن مباحا هذا الميدان للمراة, فساهمت بخطوتها في تمهيد الطربق أمام نساء أخريات,وكان سندها في معركتها هاته زوجها ورفيق دربها الراحل عبدالله شقرون, هو الآخر كان له الدور الكبير في التأسيس لحركة مسرحية,أغناها بكم هائل من الأعمال.

تعليقات الزوّار (0)