شركة فرنسية تفوز بصفقة البطائق البيوميترية الجديدة

الإثنين 2 دجنبر 2019
عبد الواحدالدرعي
0 تعليق

AHDATH.INFO

فازت الشركة الفرنسية «إيديميا» المتخصصة في البيانات الرقمية بصفقة تجديد بطائق الهوية الإلكترونية، في إطار المشروع الذي تشرف عليه المديرية العامة للأمن الوطني، وذلك بعد منافسة كبيرة بين عدة شركات عالمية وعملاقة في مجال «الداتا».

ووقعت المديرية العامة مع الشركة الفرنسية عقدا لإصدار بطاقات تعريف ذكية، ستمكن حامليها من استخدامها في الخدمات والمعاملات عبر الأنترنت، إلى جانب منصة خدمات الهوية الرقمية المضمونة عبر الأنترنت.

ووفق موقع «بيومتري كيبدات»، فإن الشركة ستعمل بموجب العقد على توفير روابط رقمية في بطائق الهوية ما يجعلها بطائق ذكية، تسهل نقل المعطيات والمعلومات عبر الأنترنيت.

وأشار الموقع إلى أن الخطوة تهدف إلى دعم وتطوير الاقتصاد الرقمي بالمملكة، حيث سيتم تزويد بطاقات التعريف الجديدة بقن سري، على غرار البطاقات البنكية، وهو ما سيمكن حامل البطاقة من تفادي سوء استعمالها دون علمه، سواء في حالة سرقتها أو ضياعها.

ورغبة منها في استباق كافة أشكال التزوير، حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على استعمال آخر الابتكارات والتقنيات التكنولوجية الضامنة لمستوى عال من الأمن والحماية في إصدار هذه البطاقة، تشمل الطباعة البارزة والأنماط البصرية المتغيرة والحماية الرقمية.

ومن المستجدات، التي جاء بها الجيل الجديد من بطاقة التعريف، أنها مصنوعة من مادة «البوليكاربونات» المعروفة بصلابتها وطول عمرها، وإمكانية قراءتها إلكترونيا أمام باقي الأفراد والمؤسسات، سواء عبر الأجهزة المعدة لذلك، أو من خلال تطبيقات قراءة الرموز، أو عبر تقنية الاتصال في نطاق قريب (NFC).

على مستوى الشكل، يتفرد الجيل الجديد من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية بتصميم فريد مستلهم من هوية المملكة المغربية، فرسومات صومعة حسان ومسجد الحسن الثاني وقنطرة محمد السادس، الموجودة على وجهي البطاقة، تجسد رموزا دلالية لبلد متشبث بتراثه وهويته العريقة، ومنفتح على مختلف أوجه الحداثة، بطاقة تجسد المغرب الغني بالتاريخ والثقافة، والمتجه بعزم نحو المستقبل.

بطرح هذا الجيل الجديد، لن يكون المواطنون المغاربة ملزمين بتغيير بطاقات تعريفهم الإلكترونية الحالية، إذا كانت ما تزال سارية المفعول، عدا إن أرادوا الاستفادة من خدمات بطاقة التعريف الجديدة، كما أن كلفة استصدار هذه الأخيرة بكافة خدماتها المتطورة ستكون في حدود كلفة البطاقة الحالية، وذلك بفضل الجهود التي بذلتها المديرية العامة للأمن الوطني لتجويد خدماتها.

تعليقات الزوّار (0)