إسدال الستار على النسخة الأولى لملتقى الفن والإبداع بأكادير

الإثنين 2 دجنبر 2019
حسن بنجوا
0 تعليق

AHDATH.INFO

احتضنت مدينة أكادير يومي الجمعة والسبت 29 و 30 نونبر 2019 النسخة الاولى من ملتقى ربيع الفن والابداع تحت شعار " الفن والإبداع الامازيغي بين التجديد والحفاظ على الموروث الثقافي". وعرف برنامج هذا الحدث سهرة فنية،ومناقشات جريئة وغنية خلال ندوتين بقاعة ابراهيم راضي الاولى حضرها نخبة من الفنانين والمبدعين تحت عنوان " حقوق المؤلفين و الحقوق المجاورة بين إبداعات المهنيين والمسطرة القانونية " والتي عرفت مشاركة كل من الحسين بكار السباعي محامي بهيئة اكادير والعيون ممثل اليونيسكو بالجنوب،وعلي امقدوف المندوب الجهوي للمكتب المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة باكادير، والاعلامية امينة ابن الشيخ مديرة جريدة العالم الامازيغي.


وفي هذا الاطار قال علي امقدوف إنه يشارك في هذا الملتقى التواصلي،كمتدخل في موضوع اللقاء حول حقوق المؤلف والحقوق المجاورة بين إبداعات المهنيين والمسطرة القانونية،وأضاف أنها مناسبة لتسليط الضوء على مجموعة من القضايا التي يتعين على المؤلفين وأصحاب الحقوق المجاورة القيام بها،وهي تتعلق بالانخراط في المكتب ولا للتعريف بإبداعاتهم والاستمرار في التصريح بها من جهة ، ومن جهة أخرى توضيح المساطر القانونية لضمان الحماية لهذه الإبداعات،ومواكبة أصحاب الحقوق للاستفادة من العائد المادي أو ما يصطلح عليه بالحقوق المادية وتمكين المكتب من الدفاع عنها،انسجاما مع التطورات التي يعرفها مجال الملكية الفكرية على المستويين الوطني والدولي،نظرا للانتشار الواسع لاستغلال المصنفات المحمية على شبكة الانترنيت كان لبد من مواكبة تشريعية لهذا التطور الذي فرض،بالتالي مراجعة و تحيين القانون 00/2 ، هذا القانون الذي تمت مراجعته يهدف اولا هذا المشروع القانون الى تحويل المكتب الى هيئة للتدبير الجماعي في شكل شخص اعتباري خاضع للقانون العام يتمتع بالاستقلال المالي، وخلال مجريات الندوة تمت الاشارة الى بعض المستجدات الواردة في مشروع القانون 25/19 و 66/19


الى جانبه قال الحسين بكار السباعي إن حقوق الملكية الفكرية التي كانت موضوع مداخلتنا في ملتقى ربيع الفن والإبداع والمنظم من طرف جمعية ماسين للتقافة والفن، تتعلق بإبداعات العقل كالاختراعات والمصنفات الادبية والشعارات والعلامات التجارية والتصاميم وتنقسم الى مجموعتين الملكية الصناعية والتي تشمل الاختراعات والعلامات التجارية والنماذج الصناعية والرسوم اما حقوق المؤلف فيشمل المصنفات الادبية والفنية كالمسرحيات والأفلام والروايات والأغاني وتضمن الحقوق المجاورة لحق المؤلف كحقوق المنتج وحقوق صاحب المصنف اذا تم تداوله من طرف فنان آخر بإذنه .
هذا وعرف الملتقى ندوة أخرى بعنوان " الأغنية الأمازيغية بين التجديد والحفاظ على الموروث الثقافي " عموري مبارك نموذجا من تأطير كل من أحمد بوزيد وخالد العيوض ولحسن الناشف.


ومساء السبت التأم المئات من عشاق الموسيقى العصرية بقاعة ابراهيم راضي في أجواء من البهجة والعشق الموسيقي للاحتفال بالنسخة الاولى من ملتقى ربيع الفن والإبداع.،شارك فيها كل من مجموعة الفنان هشام ماسين والفنانة زهرة حسن والفكاهي لحسن شاوشاو بالإضافة إلى الفنان محمد اخنشي الذي اتحف الجمهور باغنية جانفيليي للمرحوم عموري مبارك، مرورا بالمناقشات التي شهدتها الندوات ثم الورشات التكوينية في مجال الموسيقى العصرية من تأطير الفنان عمر اختار.
وخلال الأمسية الختامية للملتقى تم تكريم الإعلامية أمينة ابن الشيخ مديرة جريدة العالم الامازيغي وتسلمت تذكار الملتقى من طرف محمد هيو،كما تم تكريم هشام اخنشي رجل أعمال ومحتضن الملتقى الأول وسلمت له فاطمة اكناو كذالك تذكارا وشهادة تقديرية.

تعليقات الزوّار (0)