مجمع الفوسفاط يطلق المرحلة الثانية ل"المثمر" لدعم الفلاحين

الثلاثاء 3 دجنبر 2019
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

المجمع الشريف للفوسفاط, يواصل سياسة القرب لدعم الفلاحين. فبعد الحبوب والقطاني, خلال المرحلة الأولى ستصب  المرحلة الثانية من الآلية المتنقلة "المثمر" للمجمع الشريف للفوسفاط, اهتمامها خلال موسم 2019-2020 على كل من أشجار الزيتون والتفاح.

ويأتي ذلك في الوقت التهدف آلية المثمر إلى تمكين الفلاحين من الرفع من مردودية وجودة المحاصيل بفضل المسار التقني للزراعات وتبني النهج العلمي القائم على توفير التغذية المتوازنة، بالإضافة إلى تدعيم القدرات وتبادل المعلومات مع إدماج مختلف الفئات الاجتماعية والاقتصادية وخاصة النساء القرويات والشباب.

وفيما ستهم  20 إقليما, انطلقت أمس الاثنين بنمطقة أوناغة التابعة لإقليم الصويرة المرحلة الثانية من هذه البرنامج والذي سيواكب هذا الموسم الأشجار المثمرة برنامج التنمية التي يشرف عليه المهندسون الزراعيون لمجموعة OCP.

و من خلال سياسة القرب الميداني, سيعمل هؤلاء المهندسون والخبراء على تمكين الفلاحين من  س أفضل الممارسات الزراعية من أجل فلاحة مثمرة ومستدامة, فيما تعرف المرمحلة الثانية  توسيع نطاق البرنامج، فإلى جانب زراعة الزيتون، سيتم استهداف زراعات أخرى مثل النخيل والتفاح بالإضافة إلى إدماج أقاليم جديدة على غرار إيموزار كندر، ميدلت، كلميم، زاكورة وكرسيف.

وبالنسبة لموسم 2019-2020, ففضلا عن استهدافها لثلاث زراعات هي الحبوب والقطاني والأشجار المثمرة والخضروات, فإن آلية المثمر المتنقل, ستشمل  28 إقليما في المجمل أي 180 منطقة عبر تراب المملكة, وهو ما سيمكن من استهداف 10 آلاف فلاح.

كما ستتم مواكبة أكثر من 4000 منصة تطبيقية من طرف فرق المثمر منها 1135 مخصصة لأشجار الزيتون, علما بأنه سيتم القيام بأكثر من 10000 تحليل للتربة مع تعبئة المئات من المهندسين الزراعيين لمجموعة OCP في جميع المراحل.

وإلى جانب ذلك سيعمل خبراء المجمع الشريف للفوسفاط على تقديم عروض لتسهيل مأمورية الفلاحين في الاستفادة من التطبيق الجديد للنصائح الفلاحية " @tmar,الأداة الرقمية الجديدة التي أطلقتها المجموعة, لتوفير الدعم التقني للفلاحين وتمكينهم من اتخاذ القرارات الجيدة في الوقت المناسب, سواء على مستوى التتبع الحقلي أوعلى مستوى تركيبات الأسمدة, إلى جانب الربحية والطقي والأسواق والنباتات.

للإشارة, فإن برنامج المثمر المستند إلى مقاربة تشاركية مع الفاعلين لاسيما وزارة الفلاحة والائتلاف العلمي وموزعي الأسمدة والفاعلين المحليين, تم إطلاقه في شتنبر 2018، في نسخته الأولى ثلاث زراعات رئيسية : الحبوب والقطاني، الخضروات وأشجار الزيتون، وجابت الآلية مختلف مناطق المغرب لمقابلة الفلاحين حيث استهدفت أكثر من 160 منطقة في حوالي 28 إقليما عبر تراب المملكة. في المجموع، استفاد أكثر من 10000 فلاح بما في ذلك حوالي 1000 امرأة من المواكبة.

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)