أمينة أفروخي:النيابة العامة اتخذت موقفا صريحا مناهضا لزواج القاصرين

الأربعاء 11 دجنبر 2019
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

رغم كل جهود المجتمع المدني للتوعية بمخاطر تزويج الأطفال، التي تقترن بالعنف الزوجي، والحرمان من الدراسة، وتداعيات خطيرة على الصحة النفسية والجسدية، أجمع الحاضرون خلال اللقاء الذي نظمته وكالات الأمم المتحدة، بتعاون مع سفارة بلجيكا،  المقام في إطار حملة 16 يوما لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، يوم الاثنين 07 دجنبر، على الدور المحوري للنيابة العامة، من أجل التصدي لظاهرة تزويج القاصرات.

من جهتها، حرصت أمينة أفروخي ،رئيسة قطب النيابة العامة، المتخصصة في التعاون القضائي الدولي، على تقديم المجهودات التي بذلتها رئاسة النيابة العامة منذ استقلالها عن السلطة التنفيذية، في إطار أدوارها الدستورية في الحفاظ على حقوق وحريات الأفراد، خاصة الفئات الهشة وفي مقدمتهم الأطفال.

أفروخي التي أشارت خلال مداخلتها المتأنية، أن ظاهرة تزويج القاصرات تتداخل فيها عوامل ثقافية اقتصادية اجتماعية ... أوضحت أن الدور القضائي هو آخر حلقة في عملية زواج القاصر، مما يتطلب مجهودات للتوعية لمحاصرة أسباب الظاهرة، من خلال تعزيز جانب النقاش مع باقي الفاعلين لتطويق الظاهرة، مؤكدة أن النيابة اتخذت موقفا صريحا مناهضا لزواج القاصرين باعتباره انتهاكا لحقوق الطفل.

وللوقوف أكثر على الظاهرة، تعكف النيابة العامة حاليا على إعداد دراسة تشخيصية حول الجوانب القضائية المرتبطة بظاهرة تزويج الأطفال والآثار المترتبة على هذا الزواج في الجانب القضائي كالطلاق، التعنيف،الطرد من بيت الزوجية، الاختصاص المكاني ...

تعليقات الزوّار (0)