تشغيل رئيس جماعة بالعرائش لـ"مستشار وابنه" يثير غضب السكان

الخميس 12 دجنبر 2019
العربي الجوخ
0 تعليق

AHDATH.INFO

أثار تشغيل رئيس جماعة ريصانة الشمالية بإقليم العرائش، لمستشار جماعي وابنه، غضب سكان الجماعة، وخصوصا الشباب المنتمين لبعض الجمعيات بالمنطقة، وكذا المعطلين من حاملي الشواهد.

 وأفاد جمعويون بالجماعة القروية ريصانة الشمالية، في اتصالات مكثفة بـ"أحداث أنفو" أن رئيس جماعة ريصانة الشمالية، عبد العزيز الوادكي، المنتمي لحزب الاتحاد الدستوري، عمد إلى تشغيل المستشار "مصطفى.د" ابن حزبه، حيث كلفه بسياقة سيارة إسعاف جماعية مخصصة لنقل المرضى والجرحى، مشيرين إلى أنه يعمد إلى التجول بها واستغلالها لتلميع صورته هو ورئيسه خدمة لمصالحهما الانتخابوية.

وأضاف جمعويون أن المحاباة تطغى على العلاقة بين رئيس الجماعة والمستشار الجماعي المحظوظ، حيث تم تشغيل ابنه "م.س.د" كسائق لسيارة النقل المدرسي التابعة للجهة، كما تم تشغيله في نفس الوقت كسائق لسيارة إسعاف جماعية ثانية خاصة بنقل النساء الحوامل، رغم أنه يتوفر على سيارة أجرة من الحجم الكبير.

 واستغرب المتحدثون كيف أن موظفا جماعيا كان يقود سيارة الإسعاف الخاصة بالحوامل، وتم إدخاله إلى الجماعة بدون أية مهمة، لتسليم السيارة المذكورة لابن المستشار الجماعي، ما أثار تساؤلات عدة بالجماعة، في ظل غياب أي تدخل جريء من لدن سلطات الوصاية بعمالة العرائش.

 وأوضح عبد العزيز الوادكي، البرلماني ورئيس الجماعة، أن المستشار  يقود سيارة الإسعاف المخصصة لنقل المرضى، تطوعا منه وبدون مقابل، أما سيارة الاسعاف الخاصة بنقل الحوامل فهي تابعة لوزارة الصحة، وفي ظل غياب سائق خاص بها، يضطر للمناداة على سائق للجماعة أو سائق لسيارة النقل المدرسي، ويتلقى تعويضا على ذلك، أما ابن المستشار فتم قبوله سائقا لسيارة النقل المدرسي بعد اجتياز أربعة شبان لامتحان نظمته الجهة.

تعليقات الزوّار (0)