مصرع "إطفائي" أضرم النار في جسده داخل ثكنة القصر الكبير

الخميس 12 دجنبر 2019
العربي الجوخ
0 تعليق

AHDATH.INFO

لقي عنصر من الوقاية المدنية مصرعه، مساء أمس الأربعاء، بعد إقدامه على وضع حد لحياته بطريقة مأساوية، بإضرام النار في جسده، داخل ثكنة مدينة القصر الكبير،  

وأفادت مصادر محلية، أن الاطفائي الهالك  الذي يبلغ من العمر 37 سنة، صب سائلا قابلا للاشتعال على رأسه وبدنه، حيث تبلل جزء كبير من ثيابه، ثم أضرم النار في جسده، الذي التهمته ألسنة النيران.

وبالرغم من محاولات إسعافه، من قبل زملائه وطاقم طبي، لكنه فارق الحياة بالمستشفى المحلي بالقصر الكبير، متأثرا بخطورة درجة الحروق التي أصيب بها.

 وبينما أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب والدوافع الحقيقية لانتحار عنصر الوقاية المدنية حرقا، رجحت بعض المصادر سبب إقدامه على ذلك بمعاناته من اضطرابات نفسية، وتأزم وضعيته الاجتماعية والعائلية، لكونه كان مطلقا وأبا لطفلتين، ليشكل نبأ انتحاره بهذه الطريقة المؤلمة، صدمة بين ساكنة القصر الكبير،  وخصوصا بين أبناء حيه ومعارفه، الذين يرددون أنه كان خلوقا وبشوشا، لا تفارق الابتسامة شفتاه.

تعليقات الزوّار (0)