معتز مطر و(الرابور) المزيف والجهل المركب

الخميس 12 دجنبر 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

هناك مذيع تلفزيوني يسمى معتز مطر يشتغل في قناة تسمى "الشرق"، عندما يهتم بحال بلد ما فاعلم - حفظك الله - أنه يريد لذلك البلد الهلاك الحقيقي. هذا المذيع له اهتمامات متنوعة بالمغرب بين الفينة والأخرى، ويحاول بكل الوسائل نقل أدواء الشرق وأمراضه إلينا دون أن يعرف أن الأمر مستحيل وغير ممكن البتة وغير قابل للتطبيق...
آخر الفتوحات الغريبة لمعتز مطر الذي يحاول الاهتمام بالشأن المغربي رغم أنه لا يعرف عنه شيئا هو أنه جعل من "مول الكاسكيطة" مغنيا للراب عندما تحدث عنه وقال إنه اعتقل بسبب أغنية نشرها في الأنترنيت تسب المغاربة
طبعا بحثنا في كل أغاني الراب الممكن تخيل وجودها على سطح الأرض المغربية لكي نعثر على مقطوعة أو أهزوجة أو طقطوقة سبق لمول الكاسكيطة أن أداها فلم نجد، وذهبنا لكي نسأل مغنيي الراب الآخرين إن كان قد سبق لهم الالتقاء بمول الكاسكيطة في مسرح ما أو داخل قاعة للموسيقى أو خلف ميكروفون حتى، فلم نجد بكل بساطة لأن مول الكاسكيطة ليس مغنيا على الإطلاق وهو ناشط عبر اليوتوب ظل يتحدث بما يعرف ومالايعرف حتى دخل مجددا السجن الذي يبدو أنه تآلف معه ولم يعد يجد عنه أي بديل.
لماذا سقط معتز مطر في هذا الجهل المركب الذي يكشف أنه لا يفهم عما يتحدث لكنه مع ذلك يتحدث؟
لأنها عادة متأصلة فيه: أن يحشر أنفه في أمور بعيدة عن فهمه تماما ولا يمكنه أن يستوعبها لأنه لا يعرفها، لكنه يعرف كيف يرتزق بها ومن خلالها في بلاد أخرى
سوى أنه هنا في المغرب لن ينتفع على الإطلاق من هذا التطاول الجاهل على شؤوننا لأننا لانعرفه أصلا ولأننا نشاهد أمثالا له كثيرين وأشباه له عديدين يحاولون يوميا إيقاف هاته القافلة المغربية عن السير ولا يستطيعون، فيكتفون بإصدار الأصوات، فيما نحن سائرون
مول الكاسكيطة أصبح مغنيا للراب عند معتز مطر. تصوروا هاته النكتة، ومن خلالها احكموا على مستوى بعض الإعلاميين الأجانب الذين ينسون تثقيف أنفسهم وإجبارها على معرفة كل شيئ وفي الوقت ذاته يعطون الدروس للجميع ليلا ونهارا

تعليقات الزوّار (0)