عائلة الدحاني تبحث عن ابنها نور الدين من ضحايا الهجرة السرية بليبيا..

السبت 4 يناير 2020
ع.عسول
0 تعليق

Ahdath.info
تبحث عائلة الدحاني بنميلود بدوار ولاد محمد جماعة عكرمة عمالة بنجرير عن ابنها المدعو الدحاني نور الدين، الذي كان مقيما بدولة ليبيا حيث فقدت العائلة التواصل معه جراء الوضع الأمني الذي تعرفه مدينة نالوت .

وحسب بلاغ لأسرة المفقود ، فقد توصلت العائلة بمعلومة من طرف بعض أصدقاءه تفيد أنه غادر ليبيا في إطار الهجرة السرية عبر قوارب الموت في الإتجاه نحو ايطاليا.

وطالبت عائلة المختفي من السلطات المغربية ومنها على الخصوص وزارة الخارجية المغربية و السفارة المغربية بليبيا و سفارة المغرب بايطاليا، من أجل المساعدة في معرفة وضعه الحالي .

وجراء هذا الأمر المفجع ، تعيش عائلة الدحاني ومعها ساكنة الدوار حالة من الحزن الشديد بعدما انتشرت أخبار عن كونه من ضحايا الهجرة السرية .

و تتوخى العائلة أن تباشر السلطات المغربية بدورها عملية البحث عن مصير الإبن، خاصة أن الوضع الذي تعيشه الجالية المغربية بالديار الليبية وضع صعب جدا جعل العديد من المغاربة هناك يفكر في الهجرة السرية وينفذها .

وأفاد زكرياء الدحاني أحد أفراد العائلة أن غياب الإتصال به و توقف معرفة أخباره جعل العائلة تعيش حالة من الإرتباك و الترقب ، وسط حيرة من الأمر ، هل هو حي أو ميت؟..

وأكد نفس المصدر أن الأسرة تنتظر يفارغ الصبر أن تقوم السلطات المغربية بتقديم المساعدة في هذا الأمر ، خاصة وأن أسرة المختفي لا تتوفر على الإمكانيات اللازمة للقيام بالبحث عن إبنها خارج حدود البلاد .

وأشار المتحدث أيضا أن السلطات المغربية الأمنية و الدبلوماسية لها وضعيتها الإعتبارية بين الدول وقنوات التواصل في إطار التعاون و العلاقات الخارجية .

تعليقات الزوّار (0)

الأحداث و الناس