راقصات الباليه يخطين على إيقاع الاحتجاجات في باريس

الإثنين 6 يناير 2020
شادية وغزو
0 تعليق

AHDATH.INFO

شهدت أوبرا باريس العديد الإضرابات التي كبدتها خسائر كبيرة، خاصة خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة، نتيجة الاحتجاج على خطة إصلاحية لأنظمة التقاعد ألغي خلالها 63 عرضا كبدها خسائر  تقدر بـ12 مليون أورو .

وقالت المؤسسة التي يبلغ عمرها 350 عاما، “خلال السنوات الثلاثين الماضية، كان هذا أطول إضراب سجل أكبر نسبة من الخسائر” الناتجة عن الإضرابات.

وقد انضمت راقصات الباليه في الإضراب إلى الموظفين الفنيين والعاملين في الكواليس للاحتجاج على خطة لإصلاح أنظمة التقاعد للعاملين في القطاع العام في فرنسا والتي شلت نظام النقل العام في البلاد منذ ما يقرب من أربعة أسابيع.

ومع تحذير الأوبرا من أن عدم توافد الناس إلى عروضها قد تسبب في فجوة كبيرة في ميزانيتها، قالت وزارة الثقافة الفرنسية إن “المحادثات جارية مع الإدارة والموظفين” لحل الأزمة التي قضت على برنامج عيد الميلاد الذي عادة ما يكون مزدحما.

وفي محاولة للفوز مجددا بقلوب محبي هذا الفن المحبطين، قدمت الراقصات عرضا مجانيا مأخوذا من قصة "بحيرة البجع" الشهيرة على درج أوبرا غارنييه في وسط العاصمة الفرنسية عشية عيد الميلاد.

لكن هذا الأمر لم يمنعهن من الإصرار على التمسك بمطلبهن المتمثل بالحصول على نظام يسمح لهن بالتقاعد في سن 42 عاما، ويعود تاريخه إلى القرن السابع عشر ولويس الرابع عشر.

وقد رفضت الراقصات اقتراحا من هذا القبيل لكنه يطال فقط اللواتي ينضممن إلى الباليه بعد الأول من يناير 2022.

 

 

تعليقات الزوّار (0)