البرلمان يدخل على خط فضيحة تربوية بآسفي

الثلاثاء 14 يناير 2020
سعاد شاغل
0 تعليق

AHDATH.INFO

انتشر بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك» مقطع فيديو، يوثق بالصوت والصورة لمشهد مديرة مؤسسة خصوصية بمدينة آسفي تلقي بقطع الحلوى في ساحة المؤسسة، ليتدافع التلاميذ والتلميذات على التقاطها في منظر وصفه رواد الفضاء الأزرق بكونه سلوكا لا تربويا وحاطا بالكرامة الإنسانية.

وقد دخل على خط الحادث فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، الذي وجه سؤالا كتابيا إلى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يطالبه بفتح تحقيق عاجل حول «السلوك اللاتربوي المهين والمسيء الذي قامت به مديرة المدرسة الخصوصية بمدينة آسفي».

وجاء في سؤال حزب البيجيدي أن «هذا السلوك يتنافى وكل الأعراف والأخلاق التربوية، ويستغل بكل بشاعة براءة الأطفال الصغار»، وبأن السلوك الذي قامت به المديرة خلف تذمرا كبيرا واستنكارا واسعا بين صفوف آباء وأولياء التلاميذ ومعهم الرأي العام المحلي بآسفي».

واعتبر المصدر ذاته أن السلوك، الذي قامت به مديرة المؤسسة الخصوصية «يخدش بشكل كبير كرامة الأطفال وآدميتهم، ويتعارض مع أبسط حقوق الطفل، التي ما فتئت تؤكد عليها الوزارة تنفيذا لالتزامات بلادنا الوطنية والدولية».

وتساءل الفريق عن التدابير والإجراءات الاستعجالية المتخذة تجاه هذا السلوك «الشنيع غير المسبوق داخل الجسم التربوي بآسفي»، وذلك لحماية الطفولة المغربية من مثل هذه الانتهاكات.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ديكالي