90 ٪من القصبات آهلة بالسكان .. وعبيابة يتحدث عن إمكانية صيانتها

الأربعاء 15 يناير 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

سلط عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الحو المربوح، خلال سؤال موجه إلى وزير الثقافة والشباب والرياضة، حسن عبيابة،الضوء على حالة الإهمال التي تعرفها مئات القصبات والقصور التاريخية، المصنفة كإرث إنساني، والتي تحافظ لحدود اليوم عن دورها الحيوي في إيواء تجمعات سكانية كبيرة، مما دفع المستشار للتساؤل عن المعايير المعتمدة في ترميمها.

وزير الثقافة أوضح خلال الجواب الذي تقدم به أمس الثلاثاء 14 يناير، في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، أن للوزارة معايير مضبوطة في عملية الترميم،  تستند على توصيات تتقدم بها منظمة الإيسيسكو، موضحا أن الترميم بدأ يخضع لمعايير مختبرية، لأن بعض المواد لا تصلح للترمية.

عبيابة أوضح أن عمليات الترميم تخضع لثلاثة مراحل وفق برنامج وطني، هي التشخيص، الخبرة التقنية، تم الترميم، مشيرا أن هناك ضرورة لإضافة خطوة رابعة هي الصيانة، كما أشار أن وجود عدد كبير من القصور والقصبات في ملكية أصحابها يجعل من الصعب إخضاعها لبرنامج الوزارة، ذلك أن ما يزيد عن 90 في المائة من القصور والقصبات موزعة على أقاليم الجنوب الشرقي، آهلة بالسكان وتشكل لغاية اليوم تجمعات سكانية تنبض بالحياة.

وفي ختام جوابه، فتح وزير الثقافة قوسا على إمكانية التعامل مستقبلا، مع القصبات كموروث ثقافي تاريخي يمكنه الاستفادة من برامج الترميم والصيانة، حتى في حال وجود تجمعات سكانية بداخله.

 

تعليقات الزوّار (0)