الرباط.. افتتاح معرض الدراسات العليا بالمملكة المتحدة

تم، اليوم الأربعاء بالرباط، افتتاح فعاليات الدورة السادسة لمعرض الدراسات العليا بالمملكة المتحدة، بمشاركة 23 جامعة وكلية بريطانية.

الأربعاء 15 يناير 2020
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

تم، اليوم الأربعاء بالرباط، افتتاح فعاليات الدورة السادسة لمعرض الدراسات العليا بالمملكة المتحدة، بمشاركة 23 جامعة وكلية بريطانية.

ويهدف هذا المعرض، الذي ينظم هذه السنة برعاية المجلس الثقافي البريطاني واختبار اللغة الإنجليزية (IELTS)، إلى ربط الطلاب بممثلين عن 23 جامعة وكلية بريطانية ومقدمي خدمات اللغة الإنجليزية لإطلاعهم على المعلومات المتعلقة بالدراسة في المملكة المتحدة.

وفي تصريح بالمناسبة، أكد الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ادريس أوعويشة، على جودة التعليم الجامعي في بريطانيا التي تحتضن أعرق وأفضل الجامعات على الصعيد الدولي، معتبرا متابعة الدراسة في هذا البلد فرصة لتحسين الاستفادة من الإمكانيات التي تتيحها اللغة الإنجليزية لما تحظى به من مكانة مرموقة في ميادين المعرفة والعلوم والفنون وغيرها.

وأبرز السيد أوعويشة أهمية الدراسة الجامعية في الخارج عموما وبريطانيا بشكل خاص في الانفتاح على ثقافات وقيم ووجهات نظر جديدة في ظل عالم اليوم الذي تسوده العولمة، مشيدا بمشاركة الجامعات البريطانية ال23 في المعرض والتي ستساهم في تعزيز بناء علاقات مثمرة بين البلدين. من جهته، أكد مدير المجلس الثقافي البريطاني بالمغرب، طوني ريلي، أن الدراسة في المملكة المتحدة تضمن للطالب مستوى تعليميا عاليا من حيث مساهمة المناهج الدراسية الجامعية البريطانية في المساعدة على تطوير الفكر النقدي والإبداع باعتبارها مهارات مرغوبة لدى أرباب العمل في شتى أنحاء العالم، مبرزا السمعة العالمية التي تحظى بها الشهادات الجامعية البريطانية بفضل معاييرها الأكاديمية العالية. وأضاف السيد ريلي أن الدراسة في بريطانيا تشكل فرصة لاكتشاف حضارة هذا البلد وتاريخه، والانصهار داخل مجتمع متعدد الثقافات والمعتقدات يستضيف أشخاصا ينحدرون من كافة الأعراق والجنسيات، مشيرا إلى أن أزيد من 500 ألف طالب من مئتي دولة يتابعون دراستهم في المملكة المتحدة.

وعرف المعرض حضور مندوبين رسميين من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومن المؤسسات التعليمية البريطانية، وممثلين عن مقدمي المنح الدراسية والمستشارين التربويين بالمغرب.

تعليقات الزوّار (0)