درك ابن سليمان يضع يده على مروج للمخدرات والقرقوبي وسط المدينة

الدرك الملكي (أرشيف)
الخميس 16 يناير 2020
رشيد قبول
0 تعليق

Ahdath.info

أحالت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بمدينة ابن سليمان، أخيرا، على أنظار النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بابن سليمان، أحد المتورطين، الذي يوصف بأنه "شخص خطير"، بعد أن ساهم في توسيع دائرة المدمنين من شباب المدينة، الذين باتوا يجربون شتى أنواع المخدرات التي باتت قريبة من أيديهم، حيث يكفي توفرهم على المبالغ المطلوبة، ليتمكنوا من اقتناء مختلف أنواع المخدرات بعد أن استحكمت في أجساد أعراض "البلية"، وغاصوا في مستنقع عبوديتها.

ففي عملية نوعية من أجل تجفيف منابع ترسيخ وتكريس وتوسيع دائرة المدمنين في صفوف شباب مدينة ابن سليمان، وبعد معلومات أكيدة توصلت بها عناصر المركز الترابي للدرك الملكي، تمكنت الأخيرة من إيقاف أحد المروجين الذي كان سببا في تقريب مستلزمات "البلية" والإدمان من صفوف شريحة واسعة من شباب المدينة، بعد أن ظل يمارس تجارته على نطاق واسع وسط أحياء ابن سليمان.

وكانت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بابن سليمان، وفي إطار الحملة التي شنتها ضد تجار المخدرات الصلبة، وكذا مخدر الشيرا، بالإضافة إلى ترويج المشروبات الكحولية بدون ترخيص، قد تمكنت من إلقاء القبض على شخصين يزولان أنشطتهما بوسط مدينة ابن سليمان، وبالضبط بالحي الحسني، الذي يشتهر بانتشار عدد من المروجين لهاته المخدرات، التي تهدد صحة وسلامة العشرات من الشباب، وتساهم في تكريس عدد من مظاهر الانحراف.

وقد تمكنت عناصر المركز الترابي، خلال العملية ذاتها من حجز 1450 قرصا من حبوب الهلوسة، و150 قنينة من المشروبات الكحولية، و300 لتر من مسكر ماء الحياة، كانت معبأة داخل قنينات بلاستيكية بسعة خمسة لترات، و250 غرما من مخدرا الشيرا.
وخلال عملية التحقيق الإعدادي مع المتهمين توصلت عناصر المركز الترابي إلى تحديد هوية المزود الرئيسي للمتهمين بما يروجانه من مخدرات، حيث اتخذت في حقع الإجراءات القانونية، ليغدو موضوع مذكرة بحث من أجل توقيفه.

تعليقات الزوّار (0)