تونس تتسلم 6 من أيتام "داعش" في ليبيا

الخميس 23 يناير 2020
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد اتهامها بالتماطل في تسوية ملف أطفال داعش داخل ليبيا، قامت تونس اليوم الخميس 23 يناير، بإرسال وفد رسمي إلى مدينة مصراتة غرب ليبيا بغرض استلام ستة أطفال أيتام ،بعد مقتل أمهاتهم وآبائهم سنة 2016 بمدينة سرت، المعقل السابق لتنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا.
وكان الأطفال خلال الثلاث سنوات الماضية، تحت رعاية الهلال الأحمر الليبي الذي انتقد في أكثر من مناسبة طول إجراءات نقل الأيتام نحو تونس، بعد أن قامت الأخيرة بزيارتهم لأخذ عينات من حمضهم النووي، للتأكد من نسبتهم إلى أسر تونسية.

وكان رئيس الهلال الأحمر فرع مصراتة نجيب الرّايس، قد عبر عن الاستعداد لتسليم الأطفال اليتامى إلى ذويهم في أي وقت دون قيد أو شرط، موضحا أنهم يتلقون الرعاية اللازمة رفقة باقي الأيتام من جنسيات أخرى.

ومن المنتظر أن يصل الأطفال اليوم الى تونس، حيث سيكون أفراد عائلاتهم في انتظارهم، حيث أكدت جمعية انقاذ التونسيين العالقين بالخارج" ان الأطفال يتامى الأب والأم وسيتكفل بهم أجدادهم أو أحد أفراد عائلاتهم.

ونقل موقع "الرائد الليبي" عن قنصل عام تونس لدى ليبيا توفيق القاسمي قوله إن مرحلة استلام الأطفال الستة ستليها مرحلتين اثنتين هما استلام الأطفال المصحوبين بأمهاتهم، والذين يتحفظ عليهم في سجون الدولة الليبية، وأن المرحلة الثالثة ستتضمن استلام جثت قتلى التنظيم. وأضاف أن الأطفال سيتم إخضاعهم لتأهيل نفسي وبدني.

ولا يزال  11 طفلا مع10 أمهات تونسيات، في مصراتة، بينما يوجد في  معيتيقة بالعاصمة طرابلس 20 طفلًا و14 امرأة من ذوي الجنسية التونسية، وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام ليبية.

تعليقات الزوّار (0)