ملف سمسار الأحكام القضائية.. محكمة الاستئناف تبرئ عنصري الشرطة

الإثنين 27 يناير 2020
رشيد قبول
0 تعليق

في خطوة اعتبرها العديد من زملاء وأفراد أسرتي المتهمين "جريئة وعادلة"، وأدخلت البهجة والفرح على النفوس، كان النطق بالأحكام التي أعلنها المستشار أبو السعود المؤذن، في إطار المرحلة الاسئنافية من المحاكمة.
فصباح اليوم الاثنين أصدرت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أحكامها ببراءة عنصري الشرطة «رضوان» و«حسن» اللذين توبعا في ملف ما عرف ب"سمسار الأحكام القضائية"، حيث قررت غرفة الاستئناف تأييد الأحكام الابتدائية في حق المتهم الرئيسي وشريكه.

وكانت المحكمة الزجرية لعين السبع بالدار البيضاء قد قضت بإدانة عادل رشدي، المتهم الرئيسي بالحبس النافذ 5 سنوات مع غرامة 5 آلاف درهم، الذي ظهر في فيديو وهو يوهم امرأة بقدرته على التأثير في القضاء قصد تخفيض عقوبة حبسية في حق والدتها من عشرة أشهر إلى شهرين مقابل 30 ألف درهم، (قضت) بخمس سنوات سجنا نافذة مع أداء غرامة قدرها 5 آلاف درهم، و3 سنوات حبسا نافذا مع غرامة 3 آلاف درهم لشريكه.

كما كانت المحكمة الزجرية أدانت عنصري الشرطة، الذي يزاول أحدهما مهامه بالمحكمة والثاني ضابط في الاستعلامات العامة، بالحبس النافذ أربعة أشهر لكل واحد منهما، مع أداء كل واحد منهما لغرامة 500 درهم.

يذكر أن الملف مرتبط بظهور المتهم الرئيسي في شريط فيديو بالصوت والصورة يوم 14 دجنبر 2019 يزعم قدرته على التدخل لتخفيض الحكم الذي سيصدر في حق متهمة.

وقد توبع المتهم الرئيسي وشريكه بالنصب، فيما توبع الأمنيان بمخالفة النظم المعمول بها، حيث أجرت المتهمة اتصالا هاتفيا عبر هاتف الشرطي من داخل المحكمة، فيما توبع زميله بمساعدة شخص على الاختفاء من البحث والاعتقال.

تعليقات الزوّار (0)