الحبس النافذ لمتسبب في حادثة سير مميتة

الخميس 13 فبراير 2020
علي الرجيب
0 تعليق

AHDATH.INFO

أدانت المحكمة الابتدائية باليوسفية متهما بسنة ونصف حبسا نافذا، وغرامة مالية نافذة قدرها 20000 درهم، من أجل السكر العلني البين والسياقة في حالته، والقتل الغير العمدي الناتج عن حادثة السير والفرار عقب ارتكاب الحادثة.

كما قضت المحكمة في حق المتهم بغرامة مالية نافذة 300 درهم من أجل عدم اتخاذ الإحتياطات اللازمة لتفادي وقوع الحادثة وبإلغاء رخصة السياقة، مع المنع من اجتياز امتحان الحصول على رخصة السياقة جديدة مدة ثلاث سنوات، كما تمت إدانة رفيق السائق بشهر واحد موقوف التنفيذ.

وقائع الحادثة، كما ترويها محاضر الضابطة القضائية للمركز الترابي للدرك الملكي برأس العين إقليم اليوسفية، تشير إلى وقوع حادثة سير على الساعة السابعة صباحا بالطريق الجهوية رقم 204 الرابطة بين آسفي ومراكش، نتيجة صدم سيارة من نوع بوجو لشخص متقدم في السن بجانب الطريق وأردته جثة هامدة ، وعند انتقال عناصر الدرك الملكي لمكان الحادث، وجدث الهالك جثة هامدة وسط تجمع لحشد من المواطنين.

كما تم توقيف السائق ومرافقه بعد فرارهما من مكان الحادث، مما دفع بعض المواطنين إلى مطاردته ومحاصرته إلى أن حلت عناصر الدرك، التي عاينت عليهما حالة السكر فتم اقتيادهما إلى مركز الدرك الملكي، في حين تم نقل جثة الضحية الى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بآسفي.

السائق وأثناء الإستماع إليه، صرح أنه كان في حالة سكر رفقة، وأنه كان قادما من مراكش في اتجاه آسفي، وعند بلوغه مركز اللويحات فوجئ بالهالك يقطع الطريق، وبعد صدمه أكمل سيره في اتجاه جماعة سيدي شيكر خوفا من تعرضه لمكروه من عائلة الهالك، ويضيف أنه تابع سيره في اتجاه مسلك ترابي ليتفاجئ بسيارة خفيفة خلفه تحاصره .

تعليقات الزوّار (0)