التحقيق مع 6 جنود من خفر الشواطئ بالعرائش

الخميس 13 فبراير 2020
العربي الجوخ
0 تعليق

AHDATH.INFO

استمع قائد المركز الترابي للدرك الملكي بالعوامرة الواقعة بتراب إقليم العرائش، خلال عطلة الأسبوع الماضي، لـ 6 عسكريين مكلفين بحراسة الشواطئ، على خلفية إحباط عناصر الدرك الملكي لتهريب أزيد من 6 أطنان من المخدرات بنقطة شاطئية معروفة بـ"الحجرة المثقوبة"، قبل إخبارهم بضرورة الحضور في حال استدعائهم مرة أخرى.

واستدعى قائد مركز درك العوامرة، الجنود الستة المكلفين بحراسة شاطىء الهيايضة، حيث يوجد موقع "الحجرة المثقوبة"، وتم الاستماع إليهم لساعات طوال في محاضر رسمية، للبحث معهم وللإدلاء بأقوالهم وإبداء رأيهم وموقفهم من تنظيم عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات، بنقطة شاطئية غير بعيدة عن مكان الحراسة المخصص لهم.

وواجه محققو الدرك الملكي العسكريين الستة بأسئلة محرجة للكشف عن مدى تواطئهم مع المهربين أو وسطائهم، خصوصا أن موقع "الحجرة المثقوبة" يوجد بين برجين للحراسة تتواجدان بالشاطئ، وتفصله عنهما بضعة أمتار فقط، وكل برج يضم ثلاثة جنود مدعمين بمصابيح يدوية لتوضيح الرؤية ليلا، وأسلحة وذخيرة من الرصاص الحي، ورغم ذلك لم يتدخلوا إلا بعد حضور فريق الدرك الملكي.

وكان قد حاصر عناصر درك العوامرة، صباح الجمعة الماضي، 4 مهربين، وحجزوا ثلاثة قوارب مطاطية كانت محملة بـ 6 أطنان و100 كيلوغرام من الشيرا، و4 محركات سريعة، و800 لتر من البنزين، قبل أن يتم اعتقال شخص خامس بعرباوة، وحجز سيارتي مرسيدس 207 تم استخدامهما في نقل المخدرات.

تعليقات الزوّار (0)