"إم روج" تكلف الدولة ملياري درهم سنويا

الخميس 13 فبراير 2020
الجيلالي بنحليمة
0 تعليق

AHDATH.INFO

كشف العرض المقدم من لدن مدير الشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك، بلجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، حول حصيلة نشاط الشركة، خلال السنة الماضية، أن الإدارات العمومية توجد على رأس مستعلمي سيارات الدولة، والتي ناهزت تكلفتها السنة الماضية أزيد من ملياري درهم.

تدبر الشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك حظيرة سيارات الدولة طبقا للدورية رقم 98.4 صادرة عن الوزير الأول بتاريخ 26 مارس 2007، بعد توقيع اتفاقية بين الدولة والشركة. وتقدم الشركة خدمات شراء السيارات وتسجيلها وتدبير المحروقات وتدبير أعمال الصيانة وإصلاح السيارات، وكذا بيع السيارات المنتهية خدمتها، وتكون الإدارات العمومية وكذا الجماعات الترابية والمؤسسات العمومية زبناء الشركة في هذا الصدد.

وكشف العرض المقدم في مجلس النواب أن هذه الخدمات مجتمعة كلفت، خلال السنة الماضية، مليارين و72 مليون درهم، وهو رقم لا يختلف كثيرا، حسب المعطيات ذاتها، عما تم تسجيله في السنة ما قبل الماضية، التي وصلت تكلفتها أيضا إلى مليارين و77 مليون درهم.

في التفاصيل الخاصة بتكلفة هذه الخدمات، كشف العرض أن المحروقات نالت حصة الأسد في هذه التكلفة بما يساوي مليار درهم وأكثر قليلا متقاربة بين سنتي 2018 و2019. فيما سجلت عملية الإصلاح أيضا رقما مهما فيما تتحمله الدولة تجاه الشركة من تكاليف، إذ بلغت كلفة الإصلاحات 478 مليون درهم و480 مليون درهم على التوالي بين السنتين المذكورتين.

شراء السيارات كان أقل تكلفة، فقد سجلت هذه العملية مصاريف قدرت بـ157 مليون درهم سنة 2018، فيما ارتفعت قليلا سنة 2019 لتبلغ 286 مليون درهم. ولم تسجل عمليات البيع سوى رقم بسيط ترواح بين 64 مليون درهم سنة 2018 و60 مليون درهم سنة 2019.

على مستوى مكونات حظيرة سيارات الدولة، وفقا للمعطيات المسجلة لدى الشركة لغاية نهاية السنة الماضية، كانت الإدارات العمومية على رأس مستعلمي سيارات الدولة بقرابة 92 ألف سيارة وزعت خدماتها بين الاستعمالات الداخلية والنفعية والآلات المتنوعة وكذا الدراجات النارية.

وبلغ مجموع ما استعملته الجماعات الترابية من سيارات الدولة 42 ألفا و647 مركبة، في حين استعملت المؤسسات العمومية 18 ألفا و383 مركبة، ليكون العدد الإجمالي من المركبات المستعملة من لدن زبناء الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك 152 ألفا 957 مركبة.

ووقعت الشركة أزيد من 1150 اتفاقية مع شركاء لخدمة الإدارة في أفضل الآجال، حسب نفس المعطيات، وهكذا تعقد الشركة اتفاقيات مع 800 محطة وقود و100 مركز فحص تقني.

وتمتلك الشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك مجموعة كبيرة من الزبناء من مختلف القطاعات تربطهم معها علاقات مستقرة وطويلة الأمد. وسجل رقم معاملات نقل سنوي يقدر بين 600 و700 مليون درهم يحتكر فيها زبناء الحسابات الكبرى نسبة 85٪، فيما زبناء الإدارات العمومية والخواص يكونون نسبة 15٪.

تعليقات الزوّار (0)