وزارة الصحة تشرع في تنفيذ التعليمات الملكية لرعاية المتضررين من موجة البرد بالعرائش

الخميس 13 فبراير 2020
أحداث.أنفو - خاص
0 تعليق

Ahdath.info
تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس، الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة من موجات البرد، أطلقت وزارة الصحة عملية "رعاية 2019-2020" بهدف تعزيز التغطية الصحية لفائدة هؤلاء.

في إطار هذه العملية نظمت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالعرائش، وبتنسيق مع السلطات الإقليمية والمحلية، يوم الأربعاء 12 فبراير 2020 قافلة طبية متعددة التخصصات بالجماعة الترابية بني عروس، بإقليم العرائش، بحضور عامل جلالة الملك على الإقليم، وعدد من المنتخبين، وذلك استجابة لحاجيات الساكنة للخدمات الصحية والعلاجية بهذه المنطقة.

وقد استفادت ساكنة هذه الجماعة من مجموعة من الخدمات الصحية وصلت 1947، منها 533 استشارة طبية عامة و 1146 استشارة طبية متخصصة.

كما استفادت الساكنة من مجموعة من البرامج الصحية التوعوية والتحسيسية همت عملية فحص للأسنان وتوزيع عدد من الفرشاة مع معجون للأسنان، وقياس وتصحيح البصر، بالإضافة إلى التحاليل السريعة للكشف عن مرض السكري والضغط الدموي، والكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم، وتلقيح 50 من الساكنة ضد الزكام الموسمي، ومعالجة 218 نقطة ماء استفاد منها 15 مدشرا تابع للجماعة الترابية بني عروس.

وتجدر الإشارة إلى أن ساكنة هذه المناطق، نساء ورجالا وأطفالا، استفادوا من كمية مهمة من الأدوية الأساسية، والتي سلمت لهم مجانا وفق وصفات الأطباء.

وقد شارك في هذه القافلة الطبية متعددة التخصصات عدد من الأطر الطبية وشبه الطبية والإدارية والتقنية، موزعة على الشكل التالي : 12 طبيبا عاما،14 طبيبا متخصصا في طب الأطفال، طب القلب والشرايين، طب الأمراض الجلدية، طب النساء والتوليد، طب العيون، طب وجراحة العظام، طب الجهاز الهضمي، طب الروماتيزم، طب الأنف والأذن والحنجرة، طب الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى طب وجراحة الأسنان، إلى جانب 36 ممرضا و12 من الإداريين والتقنيين.

خلال هذه القافلة الطبية تم كذلك تزويد المركز الصحي القروي المستوى الثاني بني عروس بسيارة إسعاف من الفئة"ب". وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا كبيرا لدى الساكنة كما خلفت ارتياحا كبيرا لدى ممثلي السكان والفاعلين الجمعويين بهذه المنطقة.

تعليقات الزوّار (0)