دار الافتاء المصرية تنتقد استغلال تركيا للحرم المكي سياسيا باسم الأقصى

الجمعة 14 فبراير 2020
احداث انفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

أدان مرصد مكافحة الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، تسييس تركيا للشعائر الدينية، بعد أن قامت منظمة شباب الأناضول، بترديد هتافات مناصرة للأقصى ، مع تصوير الحدث باحترافية، تدل أن الخطوة كان مخطط لها، ومدعومة من جهات أمنية وإعلامية تركية.

وقال المرصد إن الشعائر الدينية وأماكن العبادة وخاصة الحرم المكي لها قدسية خاصة ولا يجوز الزج بها في العمل السياسي، لخدمة أجندات بعض الدول ، وأضاف المرصد أن الدفاع عن المسجد الأقصى وحماية المقدسات الإسلامية لا يعني تدنيس الحرم المكي بالعمل السياسي والشعارات السياسية، بالإضافة إلى أن الهتاف بنصرة المسجد الأقصى ينبغي أن يوجه إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي وليس للحرم المكي.

واعتبر المرصد أن مثل هذه التسجيلات تهدف حصد مكاسب إعلامية بين صفوف المتابعين البسطاء داخل العالم الإسلامي، من خلال الادعاء أن هذه الخطوة مناصرة للقضية الفلسطينية.

وتابع: "وقامت تركيا أيضا بحشد الأئمة وفتح المساجد لمساندة وتأييد وشرعنة الأعمال العسكرية التوسعية في المنطقة، وأخيرا لجأ النظام التركي إلى توظيف الحرم المكي للعمل السياسي والاستعراضي خدمة للأجندة التركية".

 

تعليقات الزوّار (0)

أحداث تقارير