من أجل التزود بالقمح.. المغرب يتجه مجددا نحو هذه السوق

الثلاثاء 18 فبراير 2020
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

المغرب يتجه مجددا نحو السوق الأمريكية من أجل التزود من القمح. يأتي ذلك في الوقت الذي سبق للمكتب أن طرح قبل أشهر مناقصة أمام المستوردين المغاربة, غير أنهم لم يتفاعلوا مع عرض المكتب لعدة أسباب.

لكن رغم ذلك عاد المكتب ليطرح مناقصة جديدة, تتعلق هذه المرة بالقمح الصلب, حيث حدد هذا الأخيرة تاريخ 5 مارس المقبل كموعد لفتح الأظرفة المتعلقة باستيراد 354 ألف و545 طن من هذه المادة من السوق الأمريكية, وذلك في إطار اتقافية التبادل الحر التي تربط بالمغرب بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقبل الآن كان المكتب الوطني للحبوب والقطاني قد طرح صفقة لاستيراد أزيد من 900 ألف طن موزعة ما بين القمح اللين والقمح الصلب.

ويعود عزوف المستوردين المغاربة عن القمح الأمريكي لعدة أسباب, من أهمها مواصفاة هذا القمح في حد ذاته,إذ ما فتئ أصحاب المطاحن يلفتون إلى أن القمح الأمركي أصفر اللون، ولا يتلاءم مع الخصوصية المغربية كما هو الحال مثلا في إنتاج «السميدة»، والتي تتطلب استعمال القمح ذي اللون الأبيض.

كما يمثل  ارتفاع أسعار القمح الأمريكي، أحد أسباب إحجام المستوردين ، لما لذلك من ارتباط وثيق بهامش الربح، هذا فضلا عن نفقات اللوجستيك و تكلفة نقل القمح إلى المغرب.

لكن مقابل ذلك يفضل المستوردون والمهنيون المغاربة  القمح الكندي أو الفرنسي، علما أن لا شيء يجبر المستوردين على اقتناء قمح هذا البلد أو ذاك، لأن الأمر في نهاية المطاف, متروك لهم لاختيار الوجهة التي يرون أنها مناسبة لهم.

 

تعليقات الزوّار (0)