ميلاد مختبر للابتكار الإقليمي بالرحامنة

الثلاثاء 18 فبراير 2020
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

في خطوة لافتة, أطلق إقليم الرحامنة مختبرا للابتكار. هذه المبادرة الهادف إلى تنمية الإقليم. هذه المبادرة الهادفة إلى الإجابة على إشكالات الإقليم, انطلقت نهاية الأسبوع الماضي من دوار سكورة التابع للجماعة الترابية لسيدي بوبكر, وذلك بحضور 150 شخص يمثلون المؤسسات العمومية والخاصة.

مختبر الابتكار الذي جاء ثمرة مبادرة لإقليم الرحمانة, يطمح إلى أن يكون فضاء مفتوحا على جميع الفعاليات سواء كانت تنتمي للقطاع العام أو الخاص  أو جماعات ترابية أو مختبرات جامعية, بل إن المبادرة مفتوحة حتى في وجه فعاليات المجتمع المدني وعموم المواطنين, ممن يأنسون في أنفسهم بلورة حلول جديدة للإشكالات على مستوى الإقليم.

"وفق تعليمات جلالة الملك نصره الله فيما يتعلق بالتنمية البشرية, نحن مقتنعون أنه مفتاح النجاح يكمن في قوة الطموح والعمل الجماعي" يقول عزيز بويكنان عامل إقليم الرحامنة, ملفتا إلى أن من شأن تجميع الطاقات والإمكانات أن يضاعفها من أجل بناء ركائز متينة للتنمية على مستوى الإقليم.

ومن جانبه عبر رمزي عبد الكريم مدير مواقع الرحامنة واليوسفية بالمجمع الشريف للفوسفاط عن سعادته بهذا المختبر مشيرا إلى أن هذه المبادرة, ستوفر المزيد من الدعم لبرنامجنا "ct4community" على مستوى إقليم الرحامنة وكذلك على مستوى مضاعفة التشاور والبناء المشترك إلى جانب تقوية فرقنا بخبراء متطوعين.

الشئ ذاته عبر عنه ليكس بولسن, مدير مدرسة الذكاء الجماعي بجامعة محمد السادس للبوليتكنيك بابن كرير, مؤكدا بأن الجامعة ستكون سعيدة بمواكبة هذا المختبر الذي سيمثل مشتلا للمهارات والطاقات التي ستعمل على إيجاد حلول وتنفيذها من خلال العمل المشترك.

تعليقات الزوّار (0)