الإعدام لمتهمين قتلا متشردا وبترا جهازه التناسلي باسفي

الجمعة 21 فبراير 2020
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق
 AHDATH.INFO
أسدلت هيئة محكمة الإستئناف بآسفي مساء أمس الخميس، الستار عن قضية جريمة قتل، راجت أمام هيئة المحكمة، كانت قد وقعت الاسبوع الأول من شهر مارس من السنة الماضية.
وتتعلق القضية المذكورة بتعرض متشرد للقتل بطريقة بشعة من قبل شخصين، كانا في حالة سكر طافح، إذ بعدما نكلا بجثته، قاما ببتر جهازه التناسلي ومحاولة فصل رأسه عن جسده.
وقضت المحكمة على المتهمين بالحكم عليهما بالإعدام، والذي يعتبر الأول الذي تم تسجيله خلال سنة 2020 بمحكمة الاستئناف بآسفي.
وتعود وقائع هاته القضية إلى العثور على جثة في وضعية مستفزة للغاية، كانت مرمية بزقاق بمنطقة اثنين لغياث البعيدة عن مدينة آسفي بحوالي 40 كيلومترا في الصباح الباكر ، والتي تم نقلها صوب مستودع الأموات بآسفي قصد خضوعها لتشريح طبي وتسليمها لذويها من أجل دفنها.
الجثة هاته تم التنكيل بها من طرف شخصين اثنين كانا يحتسيان الخمر في محل هناك بمنطقة اثنين لغياث ، وعندما غادرا المحل هذا الذي هو عبارة عن " كراج" لم يجدا أمامهما سوى شخص يمتهن مهنة التسول، ويبلغ من العمر 43 سنة ويقطن بأحد الدواير التابعة لجماعة لغياث.
ويشرع المتهمان وبدون سبب، في الاعتداء على الضحية بالضرب والجرح بواسطة سكين، ما جعلهما يقدمان على ذبحه، ثم حاولا  فصل رأسه عن جسده، وبعدها بترا جهازه التناسلي. كما وجها له العديد من الطعنات على مستوى جميع أنحاء جسده، وتركاه مضرجا في دمائه.
التحريات التي أجرتها عناصر الدرك الملكي آنذاك  أفضت إلى الوصول إلى هذين الشخصين، اللذين أنكرا في بداية الأمر اقترافهما لهذا الفعل الإجرامي، ولكن وبعد وضعهما أمام الأمر الواقع اعترفا في آخر المطاف بجريمتها النكراء هاته التي نفذاها دون أية خلفية ودون أية أسباب أو حسابات كانت بينهما وبين الضحية البريء.

تعليقات الزوّار (0)