آخر من حاور الملك الحسن الثاني.. رحيل الصحافي جان دانيال

الجمعة 21 فبراير 2020
متابعة
0 تعليق
 AHDATH.INFO

أعلنت مجلة لو نوفيل أوبسرفاتور الأسبوعية الفرنسية، عن وفاة المؤسس والصحفي في المجلة جان دانيال مساء الأربعاء عن عمر يناهز 99 عاما.

وكتبت الصحيفة “ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المؤسس والكاتب جان دانيال مساء الأربعاء عن عمر ناهز 99 عاما بعد حياة طويلة ملؤها الشغف والالتزام و الإبداع” .

قدمت الصحيفة الاسبوعية  تعازيها لعائلة و أقارب الراحل جان دانيال –  الذي أسس المجلة الاخبارية بالشراكة مع الفيلسوف والصحفي الفرنسي أندري غورز –  كما عبرت عن “خالص تقديرها وامتنانها للرجل” .

وكان جان دانيال آخر صحفي حاور الملك الراحل الحسن الثاني بحكم علاقة القرب التي كانت بينهما، حيث شد جان الرحال إلى الرباط وأنجز حوارا مطولا نشرته “نوفيل أوبسرفاتور”  في عدد 8 يوليوز سنة 1999.

فقبل أن يرحل إلى دار البقاء استجاب الملك الحسن الثاني لمطلب الصحفي الفرنسي جان دانييل صحافيا، الذي عرف بحواراته مع الملك، وشد جان الرحال إلى الرباط حيث أنجز حوارا مطولا نشرته «نوفيل أوبسرفاتور» في عدد 8 يوليوز 1999.

لكن المثير في هذا اللقاء هو السؤال الأخير الذي يجعل المتلقي يفهم منه أن بوادر رحيل الملك قد ظهرت للصحفي حين وجه إليه السؤال التالي: «هل تشعرون يا صاحب الجلالة أحيانا ببعض الندم والحسرة وأنتم تتأملون حياتكم؟».
كان جواب الحسن الثاني أشبه باعتراف اللحظات الأخيرة: "أجل، وحسرتي الكبيرة هي أنني كنت أميل إلى رؤية تلقائيتي في الآخرين، وكنت أمنح ثقتي بسرعة دون أن أضع الأشخاص على المحك، وكان هذا سبب جميع الزلات التي وقعت فيها كيفما كانت أهميتها. هذا هو مفتاح أخطائي".

وولد جان دانيال في 21 يوليو 1920 بمدينة البليدة (الجزائر) وأسس عام 1947 مجلة ”  كليبان”  بدعم من صديقه الكاتب ألبير كامو.

وفي سنة 1954 كتب أول مقال تم نشره في جريدة ”  ليكسبريس”  الفرنسية حيث قام بتغطية حرب التحرير الوطني الجزائرية.

وحقق جان دانيال في سنة 1963 شهرة كبيرة إثر إجرائه مقابلة مع الرئيس الأمريكي الأسبق جون كيندي الذي كلفه بإيصال رسالة إلى الرئيس الكوبي الأسبق فيدال كاسترو.

تعليقات الزوّار (0)