وجدة تحتضن ندوة حول "الديانات وحقوق الإنسان"

الإثنين 24 فبراير 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بحضور رئيس كنيسة سان لويس بوجدة (كيري انطوان)، والحاخام المغربي المقيم في باريس (آبراهام توليدانو)، وعدد من المهتمين بالبحث في المجال الديني، نظمت جمعية شباب من أجل السلام، ومنظمة شباب من أجل حقوق الإنسان الدولية ندوة دولية حول "الديانات وحقوق الإنسان"

وقد عرف هذا النشاط حضور فعاليات فكرية وجمعوية وحقوقية، قدمت مداخلات حول فكرة التعايش في الدين الإسلامي واليهودي والمسيحي، فقدم القس أنطوان شواهد من جلالة الملك محمد السادس لدى استقباله البابا حيث اتفقا على وجوب حرية الضمير والعمل على جعل الأديان مصدرا للوئام والاستقرار حيث استهل القس أنطوان مداخلته عن مشروعية حقوق الإنسان في الدين بحديثه عن قصة هابيل و قابيل في التوراة (العهد القديم) وذكر أن الرب الذي تدخل في قصة مقتل ابن آدم وسؤاله القاتل عن أخيه دليل على اهتمام الدين المسيحي واليهودي بحقوق الإنسان.

كما ذكر آيات من القرآن الكريم منها آية : وتعاونوا على البر والتقوى. وآية إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعترفوا. وغيرها وقال أن الفعل الإنساني المتضامن هو من صميم اهتمام القران . وبالتالي فحقوق الإنسان مفهوم اصيل في الدين الإسلامي.

ذكرالقس انطوان تجربته حول الصلاة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين حيث قام بتخصيص جانب من الكنيسة للمسلمين للصلاة. وقد تزامن في أحد الأيام أن صلى المسلمون في جانب من الكنيسة في الوقت الذي كانت الأخيرة تعقد قداسا دينيا ما جعل تناغم الصلوات يخلق جوار رائعا من الوئام الديني.

فيما اكد الحاخام ابراهام توليدانو و هو من مواليد مدينة مكناس  مقيم حاليا بباريس فرنسا و مرشد ديني للديانة اليهودية بالمغرب ان اليهود المغاربة يقدر عددهم بالآلاف، معظمهم غادر المغرب في ستينيات القرن الماضي لكنهم يعودون إليه في كل مرة يحل فيها موسم "هيلولة" أو موسم "حج" اليهود المغاربة.

تعليقات الزوّار (0)