الصافي وهشكار يفوزان بجائزتي الوثائقي.. مفتكر يتوج بالجائزة الكبرى لطنجة السينمائي

الأحد 8 مارس 2020
طنجة:أحمد ردسي
0 تعليق

Ahdath.info

في جوء يطبعه الهدوء احتراما لمشاعر الأسرة الصغيرة والكبيرة للفنان خالد البكوري الذي وافته المنية صباح الخميس بالمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، أعلنت لجان تحكيم مسابقات الفيلم الروائي الطويل و الفيلم الروائي القصير والفيلم الوثائقي الطويل مساء السبت عن أسماء المتوجين بجوائزها التسعة عشر كما أعلنت الجامعة الوطنية للأندية السينمائية والجمعية المغربية لنقاد السينما عن الأفلام التي استحقت جوائزها.

وفاز فيلم خريف التفاح لمحمد مفتكر عن جدارة واستحقاق بالجائزة الكبرى للمهرجان في دورته21 كما توج بجائزة أحس صورة وعادت لرفائيل بوش وتوج أيضا بجائزة الأندية السينمائية وجائزة النقد .

وقد تفرد خريف التفاح ثالث شريط روائي طويل لمحمد مفتكر بشاعريته وبجمالية الصورة وأداء الممثلين من أجيال مختلفة محمد التسولي وسعد التسولي وفاطمة خير وأيوب اليوسفي ونعيمة المشرقي وحسن بديدا والطفل الظاهرة أنس باجودي.

وقد صنع فيلم اللكمة الشريط الروائي الطويل الأول للمخرج محمد أمين مونة الحدث في ليلة الاختتام وتوزيع الجوائز بتتويجه بجائزة لجنة التحكيم الخاصة وأيضا جائزتين أخريين هما جائزة أحسن مونطاج وعادت لجوليان فوري وجائزة أحسن موسيقى أصلية وعادت ليوسف أكجان.

كما تم في الأمسية الختامية للدورة 21 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة تتويج فيلمين سبق لهما المشاركة في الدورة الأخيرة لمهرجان كان ويتعلق الأمر بفيلم آدم لمريم التوزاني الذي مثل المغرب في مسابقة نظرة ما وفيلم سيد المجهول لعلاء الدين الجم الذي شارك في أسبوع النقد .

حيث فاز فيلم آدم بجائزة السيناريو وتوجت مخرجته مريم التوزاني بجائزة الإخراج كما فازت بطلته الممثلة نسرين الراضي بجائزة أول دور نسائي وهي تتويجات مستحقة بالنظر لقصة الفيلم وإخراجه و أيضا لتفوق بطلته في أداء الدور .

وفازفيلم سيد المجهول لعلاء الدين الجم بجائزة العمل الأول وأيضا بجائزة الإنتاج وعادت للمنتجة فرانشيسكا دوكا وجائزة أحسن صوت واستحقها كل من ياسين بولوقيد وبول جوسلين وماتيوه دونيان .

وخلق فيلم أوليفر بلاك الشريط الروائي الطويل الأول لتوفيق بابا والمنتج ذاتيا وبدون دعم المفاجأة في ختام الدورة 21 من المهرجان الوطني للفيلم بفوز الممثلين الرئيسيين فيه بجائزتي التشخيص الرجالي حيث فاز حسن ريشوي بجائزة أول دوررجالي وفاز مودو مبو بجائزة ثاني أحسن دور رجالي.

واستحقت بطلات فيلم أبواب السماء لمراد الخوضي فاطمة الزهراء بناصر و راوية و هدى الريحاني جائزة ثاني أحسن دور نسائي كما حظيت كل ممثلات الفيلم بتنويه خاص .

واستحق فيلم قبل زحف الظلام للمخرج علي الصافي الذي يحكي عن فترة السبعينيات في المغرب ثقافة وفنا وسياسة وأيضا رقابة الجائزة الكبرى لمسابقة الفيلم الوثائقي الطويل كما فاز فيلم في عينيك كنشوف بلادي لكمال هشكار بجائزة لجنة التحكيم الخاصة.

وحظي الفيلمان الوثائقيان أمهات لمريم بكير و أموسو لنادر بوحموش بتنويهين خاصين من لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي.

وفي مسابقة الفيلم القصير فاز فيلم يون لوديع شراد بالجائزة الكبرى وحصل فيلم سراديب الغضب للينا اعريوس على جائزة لجنة التحكيم الخاصة ونال فيلم مداد أخير ليزيد القادري جائزة السيناريو وجائزة الجامعة الوطنية للأندية السينمائية.

وتوج فيلم طيف الزمكان لكريم تجواوت بجائزة النقد وحظي فيلم براغ لرضا مصطفى بتنويه خاص.

وقد أثار عدم فوز فيلم لا يهم إن نفقت البهائم لصوفيا علوي الذي سبق له التتويج في مهرجان سان دانس الشهير أكثرمن علامة استفهام.

وقد جرى في حفل الاختتام تكريم المخرجة فريدة بورقية والممثل محمد رزين بعدما جرى في حفل الافتتاح تكريم كل من المخرج عبد المجيد رشيش وزميله الراحل محم التازي بن عبد الواحد .

وقد عرفت الدورة 21 من المهرجان الوطني للفيلم بطنجة مشاركة 42 فيلما في مسابقاته الثلاث إلى جانب عروض خارج المسابقة الرسمية.

تعليقات الزوّار (0)