زوجتي لا تساعدني في المصروف ... ماذا أفعل ؟

الأحد 1 مارس 2015
المصطفى الإسماعيلي
0 تعليق

 AHDATH.INFO- البيضاء - خاص

أولا : اعلم أيها الزوج
- أن راتب الزوجة شكّل قضية كبيرة حينما يتعلق الأمر بمشاركتها في مصاريف البيت حيث يعتقد البعض أن إسهامها واجب لابدّ منه في حين يرى فريق آخر أن راتبها ملكية خاصة بها ولها وحدها حق التصرف فيه.
- أن ما تتقاضاه المرأة من راتب هو ملكها و لها أن تتصرف فيه كما شاءت  ولا يجب عليها أن تعطي زوجها شيئا منه ولا يلزمها أن تشارك الزوج في نفقات البيت  غير أن هذا لا يعني أن لا تساعد زوجها إن كان يستحق ذلك
-أن الدّين الذي عليك هذه  أنت الذي تتحمله  ولا علاقة لزوجتك به  وليست مسؤولية عنه
- أن المرأة لما خرجت للعمل تفاقمت المشكلات وازدادت الخلافات وكان أكثرها صخباً وضجيجاً مشكلة راتبها الشهري
- أن السؤال ما زال مطروحًا هل يظل الإنفاق مسؤولية الزوج حسب رأي الشريعة الإسلامية ؟ أم اختلف الأمر في ظل الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الجديدة حيث أصبحت مسؤولية الإعالة قضية معقدة لا تخضع للضوابط الشرعية و لا تتحدد بالأعراف الاجتماعية
- أن راتب الزوجة باب قد يجلب نسائم التقارب والتعاون بين الزوجين أو يأتي برياح الخلاف التي قد تعصف باستقرار الحياة الزوجية

ثانيا : إليك أيها الزوج بعض الحلول
- لابد أن تتفق مع زوجتك و أن تضعا النقاط على الحروف فيُعرف من المسؤول عن الإنفاق ؟ وما  هو حجم تعاون من زوجتك بعيداً عن الإكراه بل  بالرضا و بالاتفاق ؟ وماذا سيحدث في حال عدم مشاركتها في المصروف  ؟ وما هي نظرتها إلى هذه المشاركة؟  إلى غير ذلك من أمور حتى تكونا  على بينة ويسير المركب بسلام فالأمر يحتاج إلى نوع من التفاهم فيما بينك وبينها واضرب لها مثلاً بأمنا خديجة رضي الله تعالى عنها عندما تزوجت النبي عليه الصلاة والسلام ولم يكن له مآل فأنفقت مالها كله عليه رضي الله تعالى عنها
- تحاور مع زوجتك في طريقة إدارة البيت و خذ الأمور بحكمة وقل لزوجتك أنك مدين ولا تحب أن تسأل الناس قل لها بلطف  :الأصل أن الرجال قوامون على النساء أي المسؤول عن الإنفاق والقوامة هو الرجل  لكن الحياة الزوجية شراكة بكل معنى الكلمة رأس مالها الحب والتفاهم والاتفاق تقوم الأسرة على التكامل بين الزوجين،والإسهام بينهما في السراء والضراء فالزواج شراكة إنسانية في أسمى معانيها هذه الشراكة تقوم على التعاون والرحمة والإيثار والتضحية بين طرفي الزواج  وإن من حسن العشرة وكمال المحبة والمودة أن تعين الزوجة زوجها بما فتح الله عليها عند نزول الملمات خاصة وأن ظروف الحياة المعاصرة الصعبة
-من جهة أخري اجعل  مصروف بيتك  على قدرتك ,حدد مقدار المصروف حسب  ظروفكم وميزانيتك ولا يكلف الله نفس إلا وسعها
.
-  عليك بالصراحة فهي مهمة بين الزوجين في تحديد المصروف و وضع خطة للدخل والنفقات في إطار الخطط الاستراتيجية بما فيها من طموحات عامة أو بنود أساسية من تعليم وحاجات أساسية وأولويات و دون شك أن البساطة وعدم المبالغة وتحديد الالتزامات من شانها تدعيم المشاعر الإيجابية بينكما
-عليك  بتنمية وتصحيح بعض المفاهيم الزوجيّة سواء عندك أو عند زوجتك من خلال الاشتراك في  دورات تأهيلية و تدريبية للمتزوجين  واقتناء بعض الكتب التي  تعالج بعض المفاهيم الزوجية  ومتابعة بعض المواقع الالكترونية والمشاركة فيها بالطريقة التي تنمّي عندك وعندها جانب الفهم  والتفهّم
- لابدّ  أيضا من البحث عن الأسباب الأخرى التي أدت إلى توتر العلاقة بينك وبين زوجتك وبالتالي إلى هذا الخلل في مفهوم الزواج 
 رما  تكون طريقة تعاملك مع  زوجتك م في المصروف فيه شيء من الإجحاف وسوء التدبير أو ينتابه كثرة إلحاح وسوء تعامل
 أويكون بينكما صراع نفسي متكرر بسبب قلة المادة أو أنك تعتمد على ا لطرق السلبية في طلب وإعطاء المصروف
- واسأل الله تبارك وتعالى أن يفرج كربتك وأن يقضي حاجتك وأن يعينك على قضاء دينك ويرزقك من حيت لا تحتسب وأن يشرح صدر زوجتك للوقوف معك وقفة طيبة تُحمد لها في حياتك

ثالثا : احذر أيها الزوج
- أن تعتمد على مال زوجتك أو أن تطمع في راتبها
- ان تجبر زوجتك  لتعطيك او تلزمها بدفع ايجارات او ديون كرها فهذا تصرف خاطئ لا يقبله لا شرع ولا عادات   و لا تقاليد

د.وفاء فنيش
طبيبة ومستشارة في العلاقات الزوجية
[email protected]
0610631228

تعليقات الزوّار (0)