بعد حادث الدهس المتهور في مراكش .. الشركة الموظفة للسائق تعتذر وتوضح

الخميس 12 مارس 2020
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

خلف حادث الدهس المتهور الذي عرفته مراكش أمس الأربعاء 11 مارس، حالة من الغضب والصدمة بين صفوف الحاضرين، ومن شاهد فيديو الواقعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت سيارة تابعة لشركة بيع تجهيزات منزلية، تشق صفوف تلاميذ إحدى المؤسسات التعليمية بشكل متهور ولا مسؤول، مما خلف حالة من الهلع بين التلاميذ، إلى جانب خسائر مادية لحقت بالسيارات المتواجدة بمحيط المؤسسة.

من جهتها قررت شركة "كريستال إيطالي" الدخول على الخط، بعد تداول أخبار مفادها أن السائق كان تحت تأثير ضغط العمل،مما ساهم في سرعة انفعاله بعد دخوله في مشاجرة مع تلاميذ المؤسسة، وهو الشيء الذي نفته الشركة التي وصفت ما وقع بأنه" تصرف غير مهني لا يمت لقيمنا المهنية بصلة، ويتنافى مع التعليمات الموجهة لكافة مستخدمينا بحسن استخدام آليات الشركة واحترام قوانين السير والجولان، وعدم القيام بأي تصرفات من شأنها تعريضهم وتعريض الآخرين للخطر".

وانتقد  البلاغ الصادر عن الشركة، ما وصفه ب"غياب الدقة والتحري" في بعض المواد الإعلامية التي تناولت الحادث، " ونشعر الرأي العام أن هذا الشخص كغيره من مستخدمينا يتمتع بكافة حقوقه القانونية التي تكفلها مدونة الشغل، بالشكل الذي يضمن له الاستقرار النفسي والاجتماعي الذي يساعده على تأدية عمله في ظروف مهنية وضامنة للكرامة، وعليه فإننا نستغرب التصرف اللامسؤول والذي نكرر أنه لا يمثل قيمنا ولا اسم شركتنا وحيث نؤكد شجبنا للعمل الشنيع نؤكد أننا من جهتنا قد قمنا بالإجراءات المطلوبة في مثل هذه الحالات بما فيه الإجراءات التأديبية تجاه المستخدم، وسنقوم بموافاة الرأي العام بكافة التفاصيل بعد انتهاء أبحاث الشرطة، حرصا على الشفافية التي طبعت عملنا دائما، وحتى لا نفتح الباب لتأويلات مغرضة تمس بسمعة الشركة وتضلل الرأي العام".

تجدر الإشارة أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، فتحت بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لسائق سيارة، الذي يبلغ من العمر 26 سنة.

وتظهر التسجيلات التي تم تداولها على مواقع التواصل، حالة من الرعب بين التلاميذ، بعد أن عمد السائق المتهور إلى التحرك بالسيارة  والرجوع بها للخلف،  مما تسبب في إصابة أربعة تلاميذ، وإلحاق خسائر بثلاث سيارات وثلاث دراجات نارية.

تعليقات الزوّار (0)