ما قصّة المشجّع الوحيد في مباراة "فالنسيا" و"أتلانتا"؟ (فيديو)

في خلال مباراة فريق "فالنسيا" الإسباني أمام "أتلانتا" الإيطالي، والتي أقيمت مساء الثلاثاء في إياب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، لفت الأنظار مشجّع "وحيد" حضر المباراة من مدرّجات ملعب "ميستايا" معقل فريق "فالنسيا".

الخميس 12 مارس 2020
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

في خلال مباراة فريق "فالنسيا" الإسباني أمام "أتلانتا" الإيطالي، والتي أقيمت مساء الثلاثاء في إياب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، لفت الأنظار مشجّع "وحيد" حضر المباراة من مدرّجات ملعب "ميستايا" معقل فريق "فالنسيا".

وقبل انطلاق المباراة، ظهرت مقاعد ملعب "ميستايا" خاوية تماماً بعد قرار الاتحاد الأوروبي بمنع حضور الجماهير لعدد من المباريات في بطولات الأندية الأوروبية بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد، إلا أنّ مقعداً واحداً ظهر فيه تمثال لمشجّع راحل من كبار مشجعي "فالنسيا".

وجاء تفشي فيروس "كورونا" المستجد في إيطاليا وإسبانيا مؤخراً، ليؤدي إلى قرار الاتحاد الأوروبي بمنع حضور الجماهير لعدد من المباريات، ومن بينها مباراة "فالنسيا" و"أتلانتا"، ومباراة "خيتافي" الإسباني و"إنتر ميلانو" الإيطالي في الدوري الأوروبي، بالإضافة إلى مباراة "برشلونة" الإسباني و"نابولي" الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

والمشجّع الذي يدعى "فيسينتي" هو أحد المشجعين الكبار لنادي "فالنسيا"، والذي واظب على التواجد في مباريات "الخفافيش" على ملعب "ميستايا"، من خلال شراء التذكرة الموسمية التي تسمح له بحضور كافة المباريات على أرضية ميدان ناديه.

واعتاد "فيسينتي" على حجز المقعد رقم 164 في الصف رقم 15 في ملعب "ميستايا"، والذي لم يتخل عنه طوال فترة تشجيعه لنادي "فالنسيا".

وشهدت رحلة تشجيع "فيسينتي" لنادي "فالنسيا" نقطة مفصلية مؤلمة وغير متوقعة، بعدما فقد بصره في الخمسينيات من عمره، بسبب مشاكل في الشبكية، إلا أنّه واصل المواظبة على التواجد في المدرجات وحضور كافة المباريات في ملعب "ميستايا".

ورغم وفاته في حزيران 2019، فقد قرّرت إدارة نادي "فالنسيا" صنع تمثال من البرونز للمشجّع الوفي، ووضعه في مقعده المعتاد في ملعب "ميستايا"، ليواصل "فيسينتي" حضور مباريات "الخفافيش" رغما عن فيروس "كورونا".

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ديكالي