استمرار خرق الحظر الصحي بتارودانت والساكنة تطالب بتطبيق القانون

الثلاثاء 24 مارس 2020
موسى محراز
0 تعليق

Ahdath.info

 اظهرت التجربة الحالية والاجراءات التي اعتمدتها السلطات المعنية بمدينة تارودانت، بداية الاسبوع تحت شعار لا للتساهل مع المخالفين، دخولها في مواجهات عنيفة مع العديد من الباعة الجائلين وبعض الشبان الذين اعتادوا الوقوف على جماعات بالعديد من النقاط السوداء وسط المدينة.

على اثرها تم اجبار عدد من اصحاب المحلات التجارية على احترام القانون بمنع التجمهر امام المحلات وكذا احترام قانون الاغلاق، كان احداها بحي باب الخميس حيث اجبار صاحب مخبزة على اغلاق محله، وهي العملية التي تم تداولها في شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

الاجراءات المتخذة ومع مرور الوقت بدت لشريحة من المتتبعين للشأن المحلي على انها سحابة عابرة، وذلك بتسجيل اعادة الحالة الى ما كانت عليه.

فرغم الاجماع بين كافة السلطة المختصة، لم تستطيع هذه الاخير وفي ظل المعاش حيث حالة الطوارئ الصحية التي أعلنت عنها وزارة الداخلية والتي دخلت حيز التنفيذ من السادسة مساء من يوم الجمعة الماضي.

لكن بزيارة قصيرة في اتجاه حي سيدي بلقاء مرورا بباب تارغونت، خاصة على مستوى درب الضو ودرب المعلم محماد بمحيط مسجد الحي، يخرج الزائرة بنتيجة تؤكد بالملموس على حالة الطوارئ الصحية حفاظا على صحة المواطنين اضحت في خبر كان، نفس الشيء تم تسجيله يوم امس بحي الزرايب أولاد بنونة، حيث تحركات المارة دون تقيدهم بالرخص الاستثنائية، وكذا التجمهر بباب المحلات التجارية.

عدم احترام قانون الطوارئ بهذا الحي، وبعد العديد من الملتمسات تقدمت بها فئة عريضة من ابناء وساكنة الحي عبر اتصالهم بالسلطات المحلية، دفعت بهذه الاخيرة التوجه على الفور الى عين المكان، لتشرع هذه الاخيرة وامام عدسات الكاميرات اظهار سلطتها وكما هو الحال في مثل هذه المناسبات.

هذا في الوقت الذي تطالب فيه الساكنة من السلطات اخذ الامور بكل جدية ومحاسبة المخالفين كما هو الحال بالعديد من المدن الاخرى.

تعليقات الزوّار (0)