واشنطن بوست:لا عودة للعمل إلا بعد تطوير عقار وتصريحات ترامب طائشة

الأربعاء 25 مارس 2020
متابعة
0 تعليق

Ahdath.info

 

قالت صحيفة "واشنطن بوست" في افتتاحيتها إن تصريحات دونالد ترامب حول إعادة الحياة إلى طبيعتها في أمريكا في منتصف الشهر المقبل تنم عن تفكير متهور.

وفي افتتاحياتها، قالت الجريدة إن "سفينة السياحة (دايموند برنسيس) عادت من اليابان في 3 فبراير، لكنها توقفت قبل عودتها ست مرات، وفي ثلاث دول، وغادرها مسافر في هونغ كونغ وتظهر عليه أعراض المرض، وتم التأكد من إصابته من خلال فحصه بعد وصوله إلى الأرض".

وتشير الصحيفة إلى أن السلطات اليابانية قامت بفحص 3711 من المسافرين والطاقم، واكتشفت أن 721 مسافرا كانت نتائجهم إيجابية، بينهم 331 كانوا يعانون من الأعراض أو لم تكن لديهم أعراض في وقت الفحص.

وتلفت الافتتاحية إلى أنه "تم تضمين النتائج في تقرير لمراكز السيطرة على الأمراض ومنعها، نشر في يوم الاثنين، ويشير بشكل مهم إلى تحديات إدارة الرد على الوباء، فعندما يسكن الفيروس في الجهاز التنفسي العلوي قد لا تظهر الأعراض على الأشخاص، وربما تم نقله للآخرين".

وتجد الافتتاحية أن "حقيقة أن الكثير من الأشخاص يحملون المرض نتيجة الإصابة بفيروس كورونا ولا يشعرون بالأعراض يجب أن تمنح مساحة للتفكير في الأشهر المقبلة، وأعلن الرئيس دونالد ترامب أن الناس (سيعودون إلى العمل) في الوقت الذي يرغبه لإعادة تشغيل الاقتصاد الأمريكي، وقال إن هذا سيحدث قريبا مع التزام الناس بالاحتياطات، مثل التباعد الاجتماعي، وقال: (نستطيع عمل الأمرين معا)".

وتتساءل الصحيفة قائلة: "لكن، ماذا لو كان هناك عامل أو زميل في المكتب يحمل الفيروس ولا تظهر عليه الأعراض ويقوم بنشره؟ وماذا لو كانت العودة إلى العمل سببا في انفجار حالات على نطاق واسع؟ وكيف يمكن للناس التأكد من أن أي شخص يستخدم ثلاجة الماء لم يصب أو تعافى من الإصابة؟".

وتعلق الافتتاحية قائلة إن "العودة إلى العمل قريبا هي قرار متهور، فهناك حاجة لوقت من أجل كسر سلسلة نقل الفيروس، والعودة في وقت ما إلى العمل ضرورية إن لم تكن أمرا محتوما، وحتى يتم التوصل إلى لقاح أو علاج تم فحصه وتصنيعه فإن العودة إلى الحياة الطبيعية ستظل مشكلة اجتماعية واقتصادية وسياسية معلقة".

وتختم "واشنطن بوست" افتتاحيتها بالقول: "لا يمكن بدء المرحلة المقبلة في الأسبوعين القادمين كما يعلل ترامب نفسه، حتى لو بقينا في وضعنا الحالي لمدة أطول، كما فعلت الصين، فدون تحضير للمرحلة المقبلة فإن الفيروس سيعود هادرا بقوة".

تعليقات الزوّار (0)