منفذ مجزرة مسجدي نيوزيلندا يقر بذنبه في قتل 51 مصليا

الخميس 26 مارس 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعلنت الشرطة النيوزيلندية أمس اليوم الخميس 26 مارس،  أن برنتون تارانت، الذي ارتكب العام الماضي مجزرة راح ضحيتها 51 شخصا حين أطلق النار على المصل ين في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش أقر بذنبه بكل التهم الموجهة إليه.

وقالت الشرطة في بيان إن "الإقرار بالذنب بـ51 تهمة بالقتل وبـ40 تهمة بالشروع بالقتل وبتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي تم عبر اتصال بالفيديو من سجن أوكلاند" حيث يحتجز تارانت.

أحد المصلين الناجين من المجزرة

يذكر أن البرلمان النيوزيلندي كان قد صوت بتعديل قوانين الأسلحة بعد مرور أقل من شهر على الاعتداء الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش.

تجدر الإشارة أن الحادث الإرهابي تم يوم الجمعة 15 مارس 2019، حين قرر برنتون تارانت البالغ من العمر 28 سنة، والمؤمن بفكرة سيادة البيض المتشددة، تنفيذ هجوم مسلح على مسجد النور، من خلال التوثيق لعمله الإرهابي عبر بث مباشر على موقع فيسبوك، مزودا بكاميرا متطورة وأسلحة نارية.

الحادث الارهابي في بث مباشر على الفيس

وكان المسجد يضم حوالي 300 من المصلين الذين حضروا لأداء صلاةالجمعة، الذين سقط عدد منهم قتلى وجرحى، قبل أن يتطوع أحد المصلين لمحاصرته، مما اضطره للهرب ورمي سلاحه.

مواطنة نيوزيلاندية تضع ورودا في مكان الحادث

وقد خلفت هذا الحادث البشع موجة غضب عالمية، خاصة أنه تزامن مع حادث إطلاق نار آخر، حين هاجم مسلح آخر المركز الإسلامي في كرايست تشيرش، متسببا في وفاة 7 أشخاص، وقد كانت الحصيلة لترتفع، إلا أن أحد المصلين تمكن من استخدام سلاحه الخاص لعرقلة المهاجم في عملية تبادل للنار.

 

تعليقات الزوّار (0)