جشع القائمين على السياحة بالنمسا حول منتجعها إلى بؤرة مصدرة لكورونا نحو أوروبا

الخميس 26 مارس 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

اتهامات بالتستر على ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا، تلاحق المسؤولين عن القطاع السياحي بالنمسا، وتحديدا منتجع "ايشجل" الذي يعد واحدا من أكبر منتجعات التزلج على الجليد بجبال الألب، بعد أن شكل بؤرة لنشر الوباء نحو باقي أوروبا وفق ما كشفت عنه بعض التحقيقات.

ويتهم الساهرون على القطاع السياحي بتقديم مصالحهم المالية،على المصالح الصحية بعد أن اختاروا التكتم عن الحالات المسجلة، خوفا على تضرر مصالحهم، وهو ما سمح بتفشي الوفاء بين الوافدين على المنتجع، والذين ساهموا بعد ذلك في نشره داخل أوروبا أثناء عودتهم وفق ما نشرتهم صحيفة الديلي ميل.

وكشفت التحقيقات أن شهر فبراير عرف إصابة نادل بالمنتجع بفيروس كورونا، لكن المنتجع فضل التكتم وترك الحانات  وفضاءات التزلج مفتوحة لأسابيع مما تسبب في تناقل العدوى بين مئات السائحين من النمسا، ألمانيا، الدنمارك ... ليتحول هذا المكان السياحي إلى بؤرة لتكاثر الوباء، حيث سجلت النرويج أن نصف الحالات المصابة على أراضيها، مصدرها هذا المنتجع.

تعليقات الزوّار (0)