موت إيطالي بعمارته بسبب سعال حاد يستنفر الأجهزة بأكادير

الخميس 26 مارس 2020
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أحالت مصالح الأمن على مستشفى الحسن الثاني جثة إيطالي سبعيني مقيم بأكادير في حالة تحلل، وكان الأجنبي يقيم بأكادير مند سنوات ثم زار بلده خلال مدة ليقرر العودة  إلى شقته بحي القدس بأكادير في الخامس عشر من شهر مارس الجاري في عز تفاقم أزمة وباء كورونا بإيطاليا، وبها ألمت به حمى مرفوقة بسعال حاد الزمه الفراش  وقضى ببيته ايامه الأخيرة قبل أن يكتشف امره زميله فبلغ به مصالح الشرطة .

فرضية إصابة المسن بكورونا واردة وقد أخل مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني، من إجل إخضاع جثته لفحص لمعرفة أسباب الوفاة. اكتشاف الجثة جاء على  إثر تبليغ بالاختفاء لدى الشرطة تقدم به صديقه الإيطالي المقيم بدوره بأكادير، وقد تم إخضاعه للعزل الطبي إلى غاية التأكد من وضعه الصحى وخلوه من فيروس كورونا.

يروي أحد الجيران بأن الاطالي الذي اثارت حالته الخوف والهلع بحي القدس وخصوصا بالعمارة حيث يقيم، أقام قرابة عشر سنوات بأكادير تعتني به خادمة، وقد ارتابت من أمره الصحي فاشعرت الجيران، وتم إخبار المصالح الطبية فاعتبرت أن وضعيته الصحية عادية وفي الثامن عشر من الشهر الجاري غادرت البيت لتتركه وحيدا وظل على ذلك الحال إلى أن التحق به أحد اصدقائه فظل يخدمه.

تعليقات الزوّار (0)