العثماني: تم اتخاذ أزيد من 350 إجراء جنب المغرب الأسوء خلال مواجهته كورونا

الإثنين 13 أبريل 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن المغرب يعيش في وضعية استثنائية تحتاج رد فعل استثنائي ينخرط فيها الجميع بعيدا عن الحسابات الصغيرة، مشيرا أن المغرب اتخذ منذ شهر مارس، أزيد من 350 اجراء لتدبير جائحة كورونا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، مما مكن من تجنب الأسوء في المغرب.

وبعيدا عن لغة الأرقام الجافة، قدم العثماني في جلسة الأسئلة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة حول موضوع"التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لكورونا"، اليوم الثلاثاء 13 أبريل، قراءة إنسانية  لحصيلة الحالة الوبائية التي تبدو بسيطة مقارنة بباقي الدول، إلا أنها تجعل من كل يوم جنازة، يقول العثماني، كما أن كل تعافي تشكل لنا عيدا، في ثنائية من الفرح والقرح تفرضها مزاجية الوباء.

وقال العثماني أن المغرب تجنب الكارثة حين سارع لاتخاذ التدابير الإحترازية، داعيا المغاربة إلى التمسك أكثر بقواعد الحجر الصحي، وقواعد النظافة وفي مقدمتها غسل اليدين باستمرار، مع البقاء في البيت، والبعد عن الازدحام، و إلزامية الكمامة (وهي بالمناسبة النقطة التي تضع العثماني في قلب الانتقادات بسبب تخليه عن الكمامة في أكثر من مناسبة)، مع التأكيد على أن الخروج  لا يكون إلا للضروة العمل و التطبيب و التبضع فقط ، وهي الخطوات الكفيلة بإنقاذ المغرب يقول رئيس الحكومة.

وفي قراءة متفائلة للوضعية الوبائية التي كانت تهدد بوقوع الآلاف لو لم تتخذ التدابير في وقتها، قال العثماني أن الحالات الحرجة في تناقص، حيث يتواجد اليوم بغرف الإنعاش 30 حالة، بينما كان العدد يصل منذ 10 أيام، 45 حالة، بينما انتقل مؤشر الانتشار من 1.26 ، إلى  1.21 ، وعلى الرغم من أنه تحسن بطيء إلا أنه تحسن قد يرتفع للأحسن مع المزيد من الصبر و احترام تدابير الحجر الصحي.

وحذر العثماني من البؤر ذات الطابع العائلي، بعد أن أصبحت الحالات المحلية تشكل 82 في المائة من مجموع الحالات المؤكدة، كما أشار أن الأرقام المعلن عنها تترجم شفافية الحكومة في التعاطي مع الأزمة، من خلال إشراك المواطنين في الحصيلة بطريقة دورية، "حتى يعيش لحظات المواجهة الشرسة في مقاومة الوباء"، يقول العثماني الذي أشار ان المغاربة مدعوون للصبر بضع أسابيع إضافية.

 

تعليقات الزوّار (0)