حمزة المعتذر .. ابن المحمدية الذي اختار الكتابة باللغة الإنجليزية

الإثنين 4 مايو 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

حمزة المعتذر، ابن مدينة المحمدية الذي لم يتجاوز 23 سنة، اختار أن يتبع شغف الكتابة باللغة الإنجليزية، بعد حصوله على الإجازة في الأدب الإنجليزي بجامعة الحسن الثاني و الماجستير في علم النفس العام بجامعة الأمم بجمهورية مولدوڤا. في رصيده كتابين وعينه على المزيد . يكشف لنا في هذه الدردشة السريعة بعضا من ملامح كتاباته.

- لماذا الكتابة باللغة الانجليزية؟

بداية و ككاتب، حب اللغة يلعب دور أساسي في تأليف الكتاب، أي أنه إذا كنت تحب لغة معينة و قررت الكتابة بها فإن ذلك الحب يعكس صورة الكاتب أو المؤلف في طيات الكتاب و صفحاته. إضافة إلى ذلك، اختياري لهذه اللغة مبني على أسباب أخرى على سبيل المثال، اللغة الإنجليزية لغة عالمية و بذلك نسبة القارئين ستكون عالية نظرا أن مجال هذه اللغة واسع و شامل. كما أن تخصصي الدراسي و العلم الذي اكتسبته في تجربتي الدراسية كان بالإنجليزية.

- حدثنا عن مؤلفك الأول والثاني؟

من أول أعمالي سنة 2019 :
The Abc's of Personality Typing.
في هذا الكتاب قمت بفتح نافذة للقارئ كي يتسنى له الإطلاع على مختلف أنواع الشخصيات. ذلك عبر نظام لتصنيف الأشخاص وفقا لاتجاهاتهم الى التفكير و التصرف بطرق معينة. كما أنه يسهل العثور على أوسع و أهم الطرق التي يختلف بها الناس، و فهم الاختلافات عن طريق تصنيف الأشخاص إلى مجموعات محددة في علم النفس.

ثاني عمل لي كان في فاتح يناير 2020 :
The Good Guy She'd Never Date
و قد ألقى إقبالا كثيرا من مختلف بقاع العالم بحيث أجريت مقابلات مع الصحافة الأمريكية حول الموضوع الذي يتناوله الكتاب. كما تلاحظين و انطلاقا من العنوان "الرجل الطيب الذي لن تواعده" أتطرق إلى موضوع حساس جدا بحيث يمس كلا الجنسين. أدرس ما يسمى في علم النفس ب "متلازمة الرجل اللطيف" و هي عبارة عن حالة لدى الرجال الذين يبدو انهم دائما لطيفين في حين أن لطفهم هو وسيلة غير مباشرة يوظفونها لتلبية حاجياتهم الذكورية. إضافة إلى أنهم يحبون الإهتمام المفرط من طرف الجنس الآخر، مما يؤدي بهم الى استعمال أساليب كالكذب، والسلوك العدواني و عدم تقبل أصابع الإتهام.

هل وجدت صعوبة في نشر مؤلفك ؟

بطبيعة الحال! ليس من السهل نشر مؤلف كأول تجربة لك في الميدان، ناهيك عن أن محتوى الكتاب باللغة الإنجليزية، حيث أن جل دور النشر المغربية و العربية بصفة عامة تدعم فقط المحتوى العربي أو الفرنسي. بالفعل، لم يكن الأمر بالسهل، لكن ثقتي في نفسي و مجهوداتي جعلتني على يقين بأن الفرج سيأتي يوما ما.

من هو الجمهور الذي توجه لك كتاباتك؟

كتاباتي تناسب الشباب و الراشدين، ذكورا و إناثا! حاليا و خلال ظرف عامين نسبة متابعي على الانستغرام تفوق 15 ألف متابع ومتابعة، بحيث لم أكتف بنشر محتوى خطي فقط، بل و أقوم بإذاعة برنامج صوتي أسبوعيا حيث أجيب أسئلة الناس و أقوم بتوعية الجيل الصاعد

تعليقات الزوّار (0)