"امرأة في زمن الجائحة"..الدكتورة سهام العلوة تتطرق إلى تجربة المغرب في التصدي لكورونا

الإثنين 11 ماي 2020
شادية وغزو
0 تعليق

ahdath.info

"القرارات والتدابير الاستباقية التي اتخذها المغرب ساهمت في الحد من تفشي الوباء، وساعدتنا كأطر طبية في كسب الوقت من أجل التنظيم والتجهيز اللازمين للتصدي لهذا الوباء"، هذا ما أكدته الدكتورة سهام العلوة طبيبة التخدير والإنعاش، خلال حلولها ضيفة على قناة "فرانس24" في برنامج "امرأة في زمن الجائحة" الذي تقدمه ميسلون نصار.

الدكتورة سهام العلوة، أشادت بالبروتوكول العلاجي الذي أصدرته وزارة الصحة على وجه السرعة، والمتمثل في اعتماد "الكلوروكين" كعلاج لفيروس كوفيد19، والذي كان له الفضل الكبير حسب العلوة في الحد من تفشي الوباء.

مع بداية موجة الوباء التي اكتسحت الدول الأوروبية المجاورة لبلدنا، والتصاعد الصاروخي الذي عرفه عدد المرضى والهالكين، لم تخف سهام تخوفها آنذاك.

"نحن في النهاية بشر نخاف من المجهول، نخاف من العدوى، ومن نقلها إلى أهالينا"، تقول سهام، مؤكدة أن خوفها  بالأساس كان من ألا تكون هي وزملاؤها في المستوى المطلوب، وألا تقدر الأطر الطبية على استيعاب الظرفية والسيطرة على الوضعية. "ونجد أنفسنا مضطرين في يوم من الأيام لاختيار من سنصله بجهاز التنفس الاصطناعي"، تؤكد سهام معبرة عن ارتياحها لعدم وصول المغرب لهاته المرحلة بفضل ما اتخذه من تدابير استباقية.

"لن أنسى كل مساهمات جمعيات المجتمع المدني وكل التلاحم والتضامن الذي لمسناه في الشعب المغربي"، تقول سهام، مؤكدة أن المغاربة مدعوون أكثر من أي وقت مضى إلى المساهمة في الحد من هاته الأزمة من خلال المزيد من التضامن.

تعليقات الزوّار (0)