قطع الماء على معقل الحوامض لتجنيب أكادير أزمة عطش

الخميس 21 مايو 2020
إدريس النجار
0 تعليق
Ahdath.info
بشكل مفاجئ خفضت وكالة الحوض المائي سوس ماسة من حصيص المياه الموجهة من سد أولوز إلى ضيعات الفلاحين بالمنطقة السقوية الكردان التى تؤمن السوق الوطنية والدولية بحاجتها من الحوامض.
وبموجب هذا القرار فإن ضيعات الكردان ستتلقى نسبة 30 بالمائة فقط من حصيصها المعتاد  بعد تخصيصها ب 13 مليون متر مكعب فقط من أصل 40 مليون متر مكعب.
قرار خفض حصة المجمع المائي لأولوز اعتبره الفلاحون " قطعا لأرزاقهم وأنه آخر مسمار يدق في نعش الفلاحة بالمنطقة، وضلابة موجعة لمنتوج الحوامض بسوس". غير أن المسؤولين يعتبرون أن قرار الحوض المائي اتخذ في ظرفية حرجة متسمه بحالة جفاف انعكست على نسبة ملء السدود التي وصل مخزونها إلى مستويات متدنية.
وقد عمدت وكالة الحوض المائي إلى هذا القرار من أجل ترشيد ما تبقى  بشكل يمكن من الاستمرار في تأمين جزء من المياه الموجهة لأغراض فلاحية، إلى جانب الماء الشروب الخاص بتارودانت وأكادير الكبير،  سيما وأن كل السدود وصلت مستويات متدنية لا تتجاوز نسبة ملئها 15 بالمائة.
وكالة الحوض المائي وبموجب هذا القرار ستقوم بتزويد الكردان بمياه السقي خلال أسبوع، وقطعه خلال الأسبوع الموالي بمعدل أسبوعين في الشهر، مع العلم أن منطقة الكردان السقوية تتجاوز 10 آلاف هكتار، جلها تنتج الحوامض إلى جانب لذرة والخضروات المقامة داخل البيوت البلاستيكية، وتعتمد المنطقة  على مياه المجمع المائي المشكل من سدي أولوز والمختار السوسي.
مياه هذا المجمع المائي على أهميتها تتوزع بين حصيص ذوي الحقوق بأولوز ومنطقة الكردان السقوية والماء الصالح للشرب بتارودانت إلى جانب الحاجيات المائية الحالية لساكنة أكادير وإنزكان.
ومعلوم أن الوضعية المائية بأكادير الكبير أضحت مقلقة يتابعها المسؤولون مند ثلاثة شهور بانشغال وقد عقدت اجتماعات عن بعد خلال الآونة الأخير على مستوى جهة سوس وولاية أكادير لتقييم الوضع واتخاذ الإجراءات اللازمة سيما زأن المدينة مقبلة على شهر الصيف الذي يرتفع فيه استهلاك الماء.

تعليقات الزوّار (0)