اليوسفية .. تكسب الرهان وتحافظ على صفر حالة

السبت 23 ماي 2020
علي الرجيب
0 تعليق

Ahdath.info

 
أظهرت التحليلات المخبرية، التي أجريت على كل الحالات المشكوك فيها سلبية نتائجها، وهو ما جعل اقليم اليوسفية يحافظ على صدارته داخل جهة مراكش آسفي، بعدم تسجيله ولو حالة واحدة.
وعي المواطنين من جهة، والتدابير التي اتخذتها السلطة المحلية من جهة ثانية، عبر وضع استراتيجية ناجعة للتصدي لفيروس كورونا، من بين الأسباب التي جعلت مدينة اليوسفية تخلو من هذا الوباء الفتاك.

كانت البداية من تشديد المراقبة على كل الوافدين والتبليغ عن الحالات المتسللة، انخرط فيها أعوان السلطة المحلية بمختلف تراب الإقليم والمواطنين،كما تجندت مديرية القطب الصناعي للكنتور عبر وضع حواجز لعشرات الممرات التي كان يسلكها المتسللون من مختلف المحاور، ناهيك عن يقظة العناصر الأمنية بمختلف نقاط المراقبة.
ومن المعلوم أن مدينة اليوسفية، توجد في تماس مع ثاني أكبر بؤرة للوباء وهي مدينة مراكش،وتربطهما حدود مشتركة وشاسعة،تمتد من جماعة سيدي شيكر مرورا بكل من جماعة رأس العين واللويحات والكنتور، وهو ما يدفع بالمسؤولين الترابيين إلى تشديد المراقبة الميدانية، والتحري في تسليم رخص التنقل الإستثنائية من وإلى اقليم اليوسفية.
بدوره، يسابق عامل إقليم اليوسفية الزمن، من أجل الحفاظ على نتيجة صفر حالة، عبر اجتماعات ماراطونية للجهاز الأمني، والقيام بجولات ميدانية لمختلف تراب الإقليم،مع الأخذ بعين الإعتبار ملاحظات مختلف الفاعلين، وهو ما أكده المسؤول لأول الترابي من خلال ضرورة إشراك كافة المتدخلين، وتعاون كل أطياف المجتمع عبر تشكيل جبهة موحدة لمجابهة فيروس كورونا المستجد.

تعليقات الزوّار (0)