جماعة سيدي رحال تنفي اكتشاف بؤرة لفيروس كورونا في نفوذها الترابي

الثلاثاء 26 ماي 2020
رشيد قبول
0 تعليق

Ahdath.info

نفى رئيس المجلس الجماعي لسيدي رحال الشاطئ ظهور بؤرة لفيروس كورونا ضمن النفوذ الترابي للجماعة، منبها إلى الخلط الذي وقع فيه مقال تم نشره بأحد المواقع الالكترونية، والذي نسب اكتشاف إصابات بفيروس كورونا المستجد في إحدى الإقامات الشاطئية الخاضعة لنفوذ جماعة المهارزة الساحل بإقليم الجديدة إلى جماعة سيدي رحال الشاطئ.

وأشارت تدوينة على الصفحة الرسمية للجماعة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن الرئيس "ينهي إلى علم سكان سيدي رحال الشاطيء أن ما جاء باحدى الجرائد الالكترونية  تحت عنوان "محاصرة 14 أسرة داخل مجمع سكني  بسيدي رحال الشاطيء بعد اكتشاف إصابة 6 أفراد من أسرة واحدة بالفيروس"، هو تحريف ولبس و افتراء وزيف".

لذلك أشار المصدر ذاته أن "الرئيس وممثل السلطة المحلية بسيدي رحال الشاطيء ينفيان هذا الخبر" الذي أكد أن "لا أساس له من الصحة"، لأن حالات الإصابة المكتشفة تتعلق بإقامة "دريم لاند" الخاضعة للنفود الترابي لجماعة المهارزة الساحل، وليس جماعة سيدي رحال الشاطئ.

كما أكد عبد العالي العلوي رئيس جماعة سيدي رحال، وباشا المنطقة، أن "مدينة سيدي رحال عرفت حالة واحدة لأحد المخالطين القادمين من الدارالبيضاء، الذي  يخضع الآن للعلاج بمدينة البيضاء ويتماثل للشفاء"، في حين أن "زوجته لازالت رهن الحجر الصحي إلى حين استكمال الفترة المحددة للتأكد من عدم إصابتها بالفيروس".

وأكد المسؤول الجماعي ذاته أن "مدينة سيدي رحال مازالت محفوظة باذن الله من أي حالة مقيمة"، مهيبا "بجميع ساكنة سيدي رحال الالتزام بتوصيات السلطات من أجل الوقاية والتقيد بشروط الحجر الصحي حتى تبقى جماعة سيدي رحال في منأى عن هذه الجائحة"

تعليقات الزوّار (0)