" أميج " تدعو رئيس الحكومة التفكير بأوضاع الأطفال أمام استمرار جائحة كورونا

الأربعاء 27 ماي 2020
سعـد دالـيا
0 تعليق

Ahdath.info

 
بمناسبة اليوم الوطني لحقوق الطفل 25 ماي طالبت الجمعية المغربية لتربية الشبيبة " أميج " في رسالة موجهة لرئيس الحكومة التفكير بأوضاع الطفولة المغربية أمام استمرار حالة الطوارئ الصحي لمواجهة فيروس كورونا المستجد ، بعد اضطرار ملايين الأسر العيش بأماكن مغلقة بكثافة سكانية مرتفعة ، هذا الوضع للحجر الصحي خلف مجموعة توترات وعنف أصبح يطال الحلقة الأضعف داخل الأسر وهي فئة النساء والأطفال .
الجمعية ناشدت رئيس الحكومة النظر في وضعية أزيد من ستة مليون طفل مغربي ، والتفكير في صيغ وسبل التنشيط والترويح عن هذه الفئة العمرية في ظل حالة الطوارئ الصحية ، جمعية " أميج " اعتبرت أن الأطفال واليافعين هم الأكثر عرضة لمختلف التأثيرات النفسية ، خصوصا على صحتهم ونموهم ووجودهم اليومي المفعم بالحياة وضعيتهم النفسية هي جزء من الصحة العامة للمجتمع.

مما يستدعي من الحكومة اتخاذ أولى الإجراءات والتفكير بالسماح للأطفال الخروج رفقة أسرهم للأماكن العامة لمدة زمنية محددة يوميا ( حدائق، منتزهات، غابات، شواطئ...) ، والتي يمكن تحديدها من طرف السلطات العمومية مع ضرورة التقيد بجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية بارتداء كمامات واحترام مسافة الأمان خلال الخرجات .
استمرار فرض حالة الطوارئ الصحية لأزيد من شهرين خصوصا على الأطفال، تعتبره الجمعية يستدعي تقديم الدعم النفسي للأطفال عن بعد عبر إحداث خط أخضر وتوفير وحدات صحية للدعم النفسي والاجتماعي .
الأوضاع الحالية والتي يعيشها المغرب جراء جائحة فيروس " كورونا " ستحرم الطفولة المغربية من أهم مكتسباتها الاجتماعية وهي حق اللعب والترفيه والتخييم خلال العطلة الصيفية المقبلة ، عليه توجه جمعية " أميج " ندائها إلى كل القطاعات الوزارية المعنية بقضايا الطفولة وكل فعاليات المجتمع المدني العاملة بمجال الطفولة إلى إعداد خطة متكاملة ، خصوصا وفئة الأطفال تظل أكثر تضررا من الحجر الصحي باعتبارها أقل مناعة نفسية في مواجهة تبعات الجائحة.

تعليقات الزوّار (0)