فضيحة الريسوني في الصحافة العالمية.. «ماريان» الفرنسية تكتب عن نفاق التيار الإسلاموي

الخميس 28 ماي 2020
سعيد نافع
0 تعليق

AHDATH.INFO

أفردت الأسبوعية الفرنسية  «ماريان» في عددها ل(29 ماي / 4 يونيو) مقالا، عنونته ب«الفهلوة الإسلامية.. مرة أخرى»، تطرقت فيه لملابسات المتابعة الجارية حاليا في حق سليمان الريسوني رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم، المتابع في قضية احتجاز و اغتصاب، على إثر رفع شكاية ضده من طرف محمد آدم البالغ من العمر 19 سنة.

وكتبت صاحبة المقال «بأن اعتقال ومتابعة المشتكى به والذي ليس سوى ابن أخ أحمد الريسوني المقرب من الشيخ القرضاوي، والرئيس الحالي لرابطة علماء المسلمين»، أثار ردود فعل متباينة استعمل فيها المقربون من التيار الإسلامي في المغرب ضغوطات كبيرة على الدولة المغربية، التي حققت تقدما كبيرا خلال السنوات الأخيرة في مجال حقوق الانسان واحترام حقوق الأقليات.

وأعطت الكاتبة كمثال على هذا الضغط، التدوينة التي نشرها محامي المتهم عبد المولى لمروري الذي استنكر على الشاب المشتكي حقوقه المدنية والدستورية في رفع شكاية ضد من يتهمه بالاغتصاب، فقط لكونه مثليا، بل وتساءل عن سبب عدم اعتقاله لكونه قدم شكاية «جاهر فيها بمثليته» مادامت المثلية مجرمة قانونا في المغرب!.

وختمت الكاتبة مقالها حول قضية الشاب آدم والريسوني، بإثارة الحالة النفسية والاجتماعية للشاب الذي أصبح غير مرغوب فيه من عائلته بعدما كشف عن ميولاته الجنسية، وحملة التشهير التي استهدفته، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول حملة الكراهية الجديدة التي يدير خيوط التيار الإسلامي في المغرب.

تعليقات الزوّار (0)