تنسيق نقابي يطالب امزازي بحل النزاع بين الأسر والمدارس الخاصة

الخميس 4 يونيو 2020
سعاد شاغل
0 تعليق

Ahdath.info
وجهت النقابة الوطنية للتعليم التابعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي رسالة مشتركة إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد امزازي، تجدد فيها التذكير بمطالب الشغيلة التعليمية، والدعوة لحوار ممأسس عن قرب أو عن بعد.

كما لفتت الرسالة الانتباه إلى أوضاع العاملين والعاملات بالتعليم الخصوصي وإلى التوتر الكبير الحاصل فيه بين الآباء وأولياء الأمور وأرباب مؤسسات التعليم الخصوصي، بما يؤشر عن هجرة مضادة، في اتجاه التعليم العمومي.
وبخصوص إجراء امتحانات البكالوريا والأقسام التحضيرية و والمباراة الوطنية المشتركة ومراكز تكوين الأطر... في ظل جائحة كورونا، شدد التنسيق النقابي إلى الحاجة الى "ضمان صحة وسلامة الجميع من ممتحنين وأطر إدارية وتربوية ومشرفين على تنظيم هذه الامتحانات...، وهذا يفرض اتخاد تدابير احترازية شديدة الحيطة من طرف وزارتكم وعلى كافة المستويات".
وطالب لتنسيق النقابي الثنائي، في رسالته، بفتح حوار ممأسس بخصوص الوضع التعليمي وأعطابهومتطلبات المرحلة على ضوء دروس وعبر جائحة كورونا، مشددة على ضرورة الى الانكباب على ورش الاصلاح الشامل للمنظومة" لتأهيل المدرسة العمومية لتقوم بدورها الريادي داخل المجتمع لمواجهة تحديات المستقبل.

وكذلك بالانكباب الجدي والمسؤول على المطالب التي رفعناها كحركة نقابية، وتسوية كل ملفات الشغيلة التعليمية العالقة" التي سبق وحسب ما جاء في المراسلة ، وتعهد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية بحلها في آخر لقاء مع النقابات التعليمية، أو تلك التي لم تقدم الوزارة فيها حلول"ترقى لانتظارات نساء ورجال التعليم" .
ومن جانب آخر دعا التنسيق النقابي إلى إخراج المراسيم التعديلية الخاصة بمعالجة الملفات المتعلقة بالإدارة التربوية، وملف الترقي بالشهادات، وملف التوجيه والتخطيط المدرسي، إضافة إلى مسودة النظام الأساسي من أجل إبداء الرأي النهائي بشأنه ، والذي لا زال يقبع في رفوف الوزارة منذ اكثر من ست سنوات ، والذي طالبت ان يكون منصفا ومحفزا وموحدا لجميع مكونات الاسرة التعليمية بمن فيهم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، كمدخل أساسي للطي النهائي لهذا الملف، عبر القطع النهائي مع التوظيف بالعُقدة وإدماج الجميع في أسلاك الوظيفة العمومية.

تعليقات الزوّار (0)